الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

زيلينسكي يحشد دعم مجموعة السبع لبلاده في مواجهة الغزو الروسي

وصل الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بحملة حشد الدعم لبلاده في مواجهة الغزو الروسي (السبت 20-5-2023) إلى قمة مجموعة السبع المنعقدة في اليابان، حيث وافق زعماء المجموعة على تشديد العقوبات على موسكو وتقليص التأثر بنفوذ الصين.

ويلقي حضور زيلينسكي في قمة السبع بمدينة هيروشيما، أول مدينة في العالم تتعرض لهجوم بقنبلة ذرية، الضوء على المخاوف التي تساور الغرب بسبب التهديدات النووية التي تشكلها روسيا.

ويواجه أعضاء مجموعة السبع، الولايات المتحدة واليابان وألمانيا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وكندا، التحديات التي يشكلها الغزو الروسي لأوكرانيا والتوترات مع الصين، لا سيما بشأن الأمن الاقتصادي وتايوان التي تقول بكين إنها جزء من أراضيها.

وبدافع القلق إزاء الدور الضخم الذي تلعبه الصين الآن في كل سلاسل الإمداد بداية من أشباه الموصلات إلى المعادن المهمة، أصدرت مجموعة السبع بيانا رسميا حدد استراتيجية مشتركة للتعاملات المستقبلية مع ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وقال زعماء مجموعة السبع في البيان “ندعو الصين إلى الضغط على روسيا لوقف عدوانها العسكري والسحب الفوري والكامل وغير المشروط لقواتها من أوكرانيا”.

وحذروا من أن الدول التي تحاول استخدام التجارة كسلاح ستواجه “عواقب”، في رسالة قوية إلى بكين على خلفية الممارسات التي تقول واشنطن إنها تصل إلى مستوى التنمر الاقتصادي.

وقالوا “نحن لا نتفرق أو نتقوقع. وفي الوقت نفسه، ندرك أن المرونة الاقتصادية تتطلب التخلص من المخاطر والتنويع … إن الصين المتنامية الملتزمة بالقواعد الدولية ستحظى بأهمية عالمية”.

 “لقاءات مع الأصدقاء”

صدر البيان بعد وقت قصير من هبوط زيلينسكي بطائرة تابعة للحكومة الفرنسية.

وأظهر مقطع مصور بثته هيئة الإذاعة اليابانية زيلينسكي مرتديا الزي العسكري المموه يترجل من الطائرة ويسير مسرعا نحو سيارة تقف في انتظاره.

وبعد ذلك بدقائق كتب على تويتر “اليابان. مجموعة السبع. اجتماعات مهمة مع شركاء وأصدقاء أوكرانيا”.

ويلتقي زيلينسكي بقادة مجموعة السبع في اجتماعات ثنائية على مدار فترة المساء. وبدأ بلقاء مع رئيسة الوزراء الإيطالية جورجا ميلوني، ثم مع رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، الذي عانقه عندما التقيا.

وقال مسؤولون فرنسيون وأوروبيون إنه كان من الأهمية بمكان أن يشارك زيلينسكي أولا بالحضور الشخصي في قمة جامعة الدول العربية التي ألقى كلمة أمامها أمس الجمعة ثم في قمة مجموعة السبع، حيث يحضر أعضاء من جنوب الكرة الأرضية، وهو وصف لعدد من الدول معظمها منخفضة ومتوسطة الدخل من بينها الهند.

وأشار المسؤولون إلى أن زيلينسكي يمكن أن يعرض وجهة نظر أوكرانيا كضحية لهجوم روسي ورؤيته لتسوية سلمية في المستقبل.

وقال مسؤول في الرئاسة الفرنسية للصحفيين “علينا استخدام كل الوسائل لإلزام دول عدم الانحياز بقضية الدفاع عن سيادة ووحدة أراضي أوكرانيا”.

وإلى جانب الاجتماعات الثنائية مع زعماء مجموعة السبع، سيلتقي زيلينسكي مع زعيمي الهند والبرازيل، وهما دولتان لم تنأيا بنفسيهما عن موسكو.

ومن المقرر أن يعقد جلسة غدا الأحد مع زعماء مجموعة السبع قبل عقد جلسة أوسع مع الحاضرين من دول جنوب الكرة الأرضية.

    المصدر :
  • رويترز