الخميس 12 محرم 1446 ﻫ - 18 يوليو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

زيلينسكي يطالب الغرب بالمزيد من الأسلحة.. نتعامل مع شرّ مطلق!

اعتبر الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، الاثنين، أن “الكلفة البشرية لمعركة سيفيردونيتسك مرتفعة للغاية، فهي بكل بساطة مروعة”.

وقال زيلينسكي عبر “تلغرام” في كلمته اليومية للشعب الأوكراني “الكلفة البشرية لهذه المعركة مرتفعة للغاية بالنسبة إلينا. إنها بكل بساطة مروعة”.

كما لفت إلى أن “التاريخ العسكري سيذكر بدون شك معركة دونباس باعتبارها واحدة من أعنف المعارك في أوروبا”.

وأضاف زيلينسكي “نحن نتعامل مع شر مطلق. وليس لدينا خيار سوى المضي قدما وتحرير أراضينا”، داعيا الغرب إلى إمداد الجيش الأوكراني بمزيد من الأسلحة.

وكشف وزير الدفاع الأوكراني، أوليكسي ريزنيكوف، الأسبوع الماضي أن نحو 100 من جنوده يقتلون يوميا و500 يتعرضون لإصابات في القتال ضد القوات الروسية.

وكان زيلينسكي قد ذكر في الأول من يونيو أن جيشه يخسر “بين 60 الى 100 جندي يوميا”.

وتقدمت القوات الروسية في سيفيرودونيتسك في إطار هجومها الواسع النطاق في منطقة دونباس الشرقية بعد فشلها في السيطرة على العاصمة كييف.

وتعد سيفيرودونيتسك أكبر مدينة في منطقة لوغانسك الشرقية، وهي لا تزال تحت السيطرة الأوكرانية.

وأفاد حاكم منطقة لوغانسك، سيرغي غايداي، الاثنين، أن القوات الروسية تسيطر على 70 الى 80 بالمئة من سيفيرودونيتسك، لكنها لم تتمكن من تطويقها أو الاستيلاء عليها وسط مقاومة أوكرانية شرسة.

وقال إن عمليات الإجلاء من المدينة باتت مستحيلة مع تفجير آخر الجسور.، مشيرا الى ان مدينة ليسيتشانسك المحاذية تتعرض أيضا لقصف روسي مكثف.

وتشكل لوغانسك ودونيتسك منطقة دونباس التي يتحدث سكانها الروسية بشكل رئيسي، وحيث تقاتل القوات الأوكرانية الانفصاليين الموالين لموسكو منذ عام 2014.