الأحد 12 شوال 1445 ﻫ - 21 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

زيلينسكي يلمح للتفاوض.. والكرملين: الواقع الجيوسياسي تغير والحدود كذلك

بعدما ألمح الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى استعداده لبدء محادثات السلام مع روسيا شرط العودة إلى حدود 2022، ردت موسكو.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف تعليقا على مقترح زيلينسكي إن الواقع الجيوسياسي السياسي تغير والحدود كذلك بين البلدين، منذ العملية العسكرية، في إشارة إلى الغزو الروسي لأوكرانيا، وضمها 4 مناطق في الشرق الأوكراني.

كما أضاف أن “بلاده بات لديها الآن أربعة كيانات جديدة، وهذا لا يمكن تجاهله بل على الجميع أخذه في الاعتبار”، وفق ما نقلت وسائل إعلام روسية.

أتى ذلك، بعدما أعلن الرئيس الأوكراني، للمرة الأولى أن مفاوضات السلام يمكن أن تبدأ حتى من دون عودة أوكرانيا إلى حدود عام 1991 (في إشارة إلى استعادة شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا إلى أراضيها) وتحدث فقط عن حدود عام 2022. وقال في مقابلة مع شبكة “سي بي إس نيوز”، أمس الجمعة إن “روسيا ستكون مستعدة للحوار إذا تمكنت أوكرانيا، من العودة إلى حدود 2022”.

كما أضاف “عندما يخسر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ما استولى عليه، ابتداء من عام 2022، سيكون مستعدا للحوار”.

وكانت كييف ذكرت، في وقت سابق أن بدء مفاوضات السلام أمر مستحيل حتى تغادر القوات الروسية كافة الأراضي الأوكرانية ومن ضمنها القرم.

يذكر أن روسيا كانت ضمت العام الماضي مناطق دونيتسك، ولوهانسك، وخيرسون، وزاباروجيا إلى أراضيها، على الرغم من عدم السيطرة على بعضها بشكل تام.ظ

    المصدر :
  • العربية