الأربعاء 11 شعبان 1445 ﻫ - 21 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"شارلي إيبدو" الفرنسية تهزأ بضحايا زلازل تركيا

أثارت صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية غضبا واسعا بعد نشرها رسمًا كاريكاتيريًّا، الاثنين، حمل عنوانًا ساخرًا من الزلزال الذي أودى بحياة آلاف الأتراك، وعلقت عليه: “زلزال تركيا.. لسنا حتى بحاجة لإرسال دبابة”.

التعليق “المستفز” على المأساة أثار ضجة واسعة وموجة غضب عارمة بوصفه رسمًا مسيئًا وعنصريًّا يضج بالحقد والشماتة والتهكم على أوجاع آلاف الضحايا والمنكوبين.

ولم يُفهم قصد الصحيفة الفرنسية من الجملة التي أرفقتها بالكاريكاتير، فيما توقع مغردون في مواقع التواصل الاجتماعي، أنه من الممكن أن يكون المقصد “لم تبقَ هناك حاجة لإرسال دبابات لقتل الأتراك، فهم قُتلوا خلال الزلزال”.

فيما قال البعض “إن المقصد هو أن تركيا أصبحت ساحة حرب مثل أوكرانيا، دون أن تضطر فرنسا لإرسال دبابة واحدة”.

وعلقت مغردة تركية تدعى أوزنر كوتشكير، تصف نفسها “خبيرة في العلاقات الدولية” على الرسم الكاريكاتيري قائلة: “أنت تجرؤ على السخرية من معاناة شعب بأكلمه.. لا يزال هناك أطفال تحت الأنقاض ينتظرون المساعدة”.

وارتفعت اليوم حصيلة ضحايا الزلزال الذي ضرب جنوب تركيا وشمال سوريا، أمس الإثنين، إلى 5021 قتيلا، وسط قلق إزاء مناطق في الدولتين لم يرد منها أي معلومات منذ وقوع الزلزال.

ولا يزال عمال الإنقاذ في البلدين يواصلون بأيديهم العارية ووسط برد قارس، اليوم الثلاثاء، عمليات البحث عن ناجين بين أنقاض آلاف المباني التي انهارت جراء سلسلة هزات عنيفة هزت البلدين.