صور: في قلب مدينة إيرانية رفع لافتة ضخمة من قبل البلدية لجنود إسرائيليين !

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بمناسبة الذكرى السنوية للحرب العراقية الإيرانية نصبت بلدية مدينة شيراز عاصمة محافظة فارس جنوب إيران لوحة إعلانية لثلاثة عسكريين وتمجدهم لخوضهم المعارك خلال الحرب التي دامت 8 سنوات بين العراق وإيران، والتي وضعت أوزارها عام 1988، ولكن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، حيث تبين لاحقا أن الصورة في الإعلان ليست لجنود إيرانيين بل لإسرائيليين!

وتداولت وسائل الإعلام الإيرانية صور الإعلان التي أثارت موجة من الاحتجاج على هذه الفضيحة في إحدى كبريات المدن الإيرانية، وفي بلد أبدع في التهديدات ضد إسرائيل منذ أربعة عقود رغم أنه لم ينفذ أياً منها.

 

والإعلان في مدينة شيراز يظهر ثلاثة جنود من الخلف يقفون على تلة وينظرون إلى الأمام، وكُتِب إلى جانبهم شعر باللغة الفارسية، معناه: (ذهب الحاذقون وما زلنا نرى عظمتهم.. ونرى على سفوح الجبل سواد ظلالهم)، في إشارة إلى قتلى إيران في الحرب مع العراق، ولكن تبين لاحقا أن الصورة لجنود إسرائيليين وخضعت للتعديل عبر برنامج فوتوشوب، والصورة الأصلية فيها أربعة جنود وليس ثلاثة، وأن أحدهم هي مجندة إسرائيلية بشعر مكشوف ولكن من عدل الصورة قام بحذف المجندة من الصورة لأنها لم تكن ترتدي الحجاب.

وبعد موجة من الانتقادات اضطرت بلدية شيراز لإزالة الإعلان من شوارع المدينة وأصدرت بيان اعتذار، مشيرة إلى أنها ستعاقب الذين نشروا هذا الإعلان.

ولكن بالرغم من هذا الاعتذار فقد نشرت وسائل الإعلام الموالية والمعارضة صور الإعلان بشكل واسع، والذي أثار مزيجاً من التهكم والانتقاد والاستغراب، خاصة أنه يبدو أن من نشر الصورة التي تجمع 3 إسرائيليين وفتاة، وحذفت الفتاة من الصورة لعدم ارتدائها الحجاب.

فعلى الأغلب أنه يعلم أن الصورة ليست لعسكريين إيرانيين لأن إيران لا تجند الفتيات، فضلا عن أن الحجاب إجباري لو افترضنا أنها إيرانية.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً