طائرة تقل 30 من “أبناء تنظيم الدولة الإسلامية” تهبط في موسكو

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

هبطت في العاصمة الروسية موسكو، طائرة تقل 30 طفلا من أبناء عناصر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، كانوا محتجزين بالعراق حسبما ذكرت قناة “روسيا اليوم” ، الإثنين.

ونقلت القناة عن آنا كوزنتسوفا، مفوضة الرئيس الروسي لحقوق الطفل، أن الطائرة وصلت، الأحد، وعلى متنها 16 طفلة و14 طفلا (أعمارهم بين 3 و15 عاما).

وأوضحت أن 24 من هؤلاء الأطفال ينحدرون من جمهورية داغستان وثلاثة من الشيشان وثلاثة من مدينة بنزا (غرب روسيا) ومن موسكو.

وأضافت المسؤولة الروسية أن هذا العدد هو أول دفعة من بين إجمالي أكثر من 120 طفلا كانوا في سجون العراق برفقة أمهاتهم المتهمات بالانتساب لداعش.

وأشارت أن “مهمة الإفراج عن هؤلاء الأطفال كانت صعبة وجرت بالتنسيق بين السلطات الروسية والعراقية”.

وقالت إن المساعي متواصلة للإفراج عن العدد الباقي من الأطفال، مشيرة أن الأمهات مازلن محتجزات بالمعتقلات العراقية.

وذكرت أن السلطات الروسية تحاول حاليا البحث عن أقارب الأطفال الذين وصلوا إلى موسكو، لجمع شملهم بهم.

وأفادت القناة الروسية بأن هؤلاء الأطفال احتجزوا مع ذويهم في مناطق سيطرة “داعش”، شمالي وغربي العراق، أثناء عمليات الجيش العراقي لتحرير هذه المناطق.

وأعلن العراق في ديسمبر/ كانون الأول 2017، استعادة جميع أراضيه من قبضة “داعش” التي سيطر عليها في 2014، والتي قُدرت بثلث مساحة البلاد، إثر حملات عسكرية متواصلة استمرت 3 سنوات بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

المصدر الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More