استمع لاذاعتنا

عائلة الراحل الإيراني أفكاري تطالب بإنقاذ شقيقاه من الحبس الانفرادي

لم تكتفي سلطات النظام الإيراني بإيذاء عائلة المصارع نويد أفكاري التي أعدمته في وقت سابق ، حيث لا زالت تعتقل شقيقاه في ظروف اعتقال صعبة .

طالبت عائلة المصارع الراحل نويد أفكاري، السلطات الإيرانية بإنقاذ شقيقاه وحيد وحبيب من الحبس الانفرادي، حسب ما أفاد به موقع “إيران إنترناشيونال”.

وأشار الموقع إلى أن والدي أفكاري رفعا رسالة إلى القاضي المشرف على قضية ابنيهما الآخرين وحيد وحبيب، وهما رهن الاعتقال في الحبس الانفرادي بسجن عادل آباد في شيراز، حيث يطالبون بإيضاحات حول حالتهما.

وأقدمت السلطات الإيرانية على تنفيذ حكم الإعدام في المصارع نويد أفكاري في 12 سبتمبر الماضي، بعد مزاعم بقتل رجل أمن تابع لشركة المياه في شيراز، وذلك على خلفية المظاهرات العارمة التي خرجت في كثير من المدن الإيرانية احتجاجا على تردي الأحوال المعيشية وتدني الخدمات العامة في البلاد.

كان وحيد وحبيب أفكاري، اعتقلا مع شقيقهما الراحل نويد في أغسطس 2018، في أعقاب مشاركتهم في المظاهرات الشعبية المعارضة.

وجاء في الرسالة التي رفعها: “لا يزال ولدانا موقوفين في الحبس الانفرادي بعد أن تعرضهما للضرب والتعذيب، إذا كنت أنت صاحب القرار، أعدهما على الفور إلى التوقيف العام”.

ولاقى إعدام أفكاري (27 عاما) انتقادات دولية واسعة، بما فيها منظمات رياضية طالبت اللجنة الأولمبية الدولية بحرمان إيران من المشاركة في أولمبياد طوكيو 2021، لكن طهران لم تبالِ بذلك، مشددة على استقلالية نظامها القضائي ورفضها أي تدخل في شؤونها الداخلية.

وورد في الرسالة أيضا: “الطبيب الشرعي سجل إصابات لحقت بأولادي منها 17 لدى نويد، و15 لدى كل من وحيد وحبيب، دون أن يتم اتخاذ إجراء رغم مرور 47 يوما”.

كما حظي الرياضي المتخصص في المصارعة الرومانية اليونانية، بحملة تأييد واسعة في وسائل التواصل الاجتماعي تحت اسم “متحدون لأجل نويد”، إذ يشارك فيها رياضيون إيرانيون ومنظمات رياضية دولية للضغط بحرمان إيران من المشاركات الرياضية.