الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غروسي: لا يجب استخدام محطة زابوريجيا النووية كمخزن اسلحة

أكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، الثلاثاء، أن الوضع بمحطة زابوريجيا النووية التي تسيطر عليها القوات الروسية بجنوب أوكرانيا خطير جدا.

كما قال إنه لا يجب استخدام المحطة الأكبر في أوروبا كمخزن للأسلحة.

وطلب غروسي من أوكرانيا وروسيا احترام خمسة مبادئ أساسية، لحماية محطة زابوريجيا للطاقة النووية في أوكرانيا، مشيرا إلى أنه لم يحصل بعد على موافقتهما على حماية المنشأة.

وأول هذه المبادئ “عدم شنّ هجوم من أيّ نوع من المحطة أو عليها، ولا سيّما استهداف المفاعلات أو الوقود المستهلك أو بنى تحتية أخرى أو الموظفين”.

كذلك، تشمل المبادئ أيضًا عدم استخدام الموقع لتخزين أسلحة ثقيلة أو حشد عسكريين، وأن لا تُفصل المحطة عن شبكة الكهرباء، وأن تتم حمايتها من أعمال التخريب.

وأضاف المدير العام “لقد وُضعت مبادئ الوكالة الدولية للطاقة الذرية الخمسة لتجنّب وقوع حادث نووي.

هذا وتعتزم الوكالة بدء مراقبة تطبيق هذه المبادئ من خلال بعثتها في الموقع”. وأوضح لصحافيين أنه سيتم “تعزيز” تواجد الوكالة في المنشأة.

من جانبه، علّق السفير الروسي، فاسيلي نيبينزيا، قائلاً “تتماشى مقترحات غروسي (…) مع الإجراءات التي اتّخذناها منذ فترة طويلة”، معتبراً أنّ كييف وحلفاءها الغربيين مسؤولون عن “التهديدات” التي تطال سلامة المحطة.

بالمقابل، قال السفير الأوكراني سيرغي كيسليتسيا “لقد أخذنا في الاعتبار مبادئ المدير العام لضمان سلامة محطة زابوريجيا وأمنها”، مشيرًا إلى أن هذه المبادئ يمكن أن تنطبق على جميع محطات توليد الطاقة في العالم، مضيفاً “يجب استكمال هذه المبادئ بالمطالبة بنزع السلاح بشكل كامل وإنهاء احتلال المحطة”، حسب تعبيره.

واعتبر غروسي أن هناك بالتأكيد “مقاربات مختلفة”، ولكن “المهم هو الحدّ الأدنى المشترك، فهذه المبادئ الأساسية الخمسة حظيت بتأييد واسع النطاق. ولم يعارضها أيّ صوت”، على حد قوله.

وزار غروسي المحطّة نهاية آذار/مارس، ولديه فريق من الخبراء في الموقع، وهو يكثّف منذ ذلك الحين جهوده، محذّرا من “خطر حقيقي لوقوع حادث نووي”.

وتمّ التخلّي عن فكرة طرحت في البداية وتمثّلت في إنشاء منطقة منزوعة السلاح حول الموقع لتسهيل اتخاذ تدابير واقعية مقبولة في آن من كييف وموسكو.

يذكر أن هذا المجمع المترامي الأطراف مصدر مهم لتزويد أوكرانيا بالكهرباء، إذ تؤمن تلك المحطة التي تقع على الضفة الجنوبية لخزان ضخم على نهر دنيبرو، للبلاد أكثر من 20% من احتياجاتها الكهربائية.