غضب في الشارع العراقي بسبب صور لشخصيات إيرانية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تواصل الاستفزازات من قبل ميليشيات الحشد الشعبي المدعومة من إيران للعراقيين ، حيث تفاجأ سكان بغداد ومحافظة ديالى ذات الغالبية السنية بقيام ميليشيات الحشد الشعبي بتعليق صورٍ لشخصيات أجنبية في شوارع المحافظة احتفالا بـما تطلق عليه إيران “اليوم العالمي للقدس”.

ووضعت الميليشيات صورا للمرشد الإيراني “علي خامنئي” وزعيم ميليشيات الحوثي “عبدالملك الحوثي” والأمين العام لميليشيا حزب الله “حسن نصرالله” وقائد فيلق القدس “إسماعيل قاآني”، الأمر الذي اعتبره عراقيون انتهاكا للسيادة الوطنية مطالبين بإزالة الصور فورا.

هذا وقال أسعد الناصري القيادي السابق في التيار الصدري وأحد أهم قادة تظاهرات الناصرية إن الميليشيات التابعة لإيران، تتقاضى رواتبَها بشرط القيام بعدة أعمال تأمرها بها إيران وينفذها عناصرُها صاغرين حسب وصفه.

وأضاف أسعد الناصري في تغريدة له أن من ضمن تلك الأعمال رفع صورٍ لرموز إيرانية، أو لبعض أتباعهم ممن يريدون تسويقَهم لمصالح إيرانية، وأن صورَ القتلة، مصيرُها كمصير أصحابها، إلى زوال، بحسب نص التغريدة.

النائب العراقي عن محافظة ديالى “أحمد مدلول الجربا” قال للعربية إنه دعا القوات المسلحة إلى الإيعاز بإزالة الصور مطالبا بفتح تحقيق لمعرفة هوية من قام بوضع صور شخصيات غير عراقية في شوارع بعض المحافظات.

شاهد أيضاً