الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فيديو.. اكتشاف مقبرة جماعية لفلسطينيين داخل مجمع طبي في غزة

أعلن المدير العام للمكتب الإعلامي الحكومي في غزة، الأحد 21 نيسان/أبريل 2024، عن اكتشاف مقبرتين جماعيتين داخل مستشفى ناصر في خان يونس.

وقد عثر على جثث بعضها بلا رؤوس وبعضها الآخر بأجساد ناقصة الجلود، حيث أشار إلى أن بعض الجثث تعرضت لسرقة أعضائها.


وقال إسماعيل ثوابتة المتحدث الحكومي إن “الاحتلال أعد مقبرة داخل أسوار مجمع ناصر لإخفاء جرائمه”، مرجحا “وجود 700 شهيد في مقابر جماعية أعدمهم الاحتلال داخل مجمع ناصر”، جنوب قطاع غزة.

وأضاف: “اكتشفنا مقبرتين جماعيتين في مجمع ناصر الطبي ونتوقع وجود المزيد”، كاشفا أن “الاحتلال أعدم العشرات من النازحين والجرحى والمرضى والطواقم الطبية، وأن مصير عشرات ممن كانوا بمجمع ناصر لا يزال مجهولا بعد انسحاب الاحتلال”.

وقال: “وجدنا بمجمع ناصر جثثا دون رؤوس وأجسادا دون جلود وبعضهم سرقت أعضاؤهم”.

وطالب المتحدث باسم حكومة غزة بفتح تحقيق دولي لمعرفة أسباب تبخر وتحلل جثث بعض القتلى.

وكانت وزارة الصحة في قطاع غزة نشرت الأحد التقرير الإحصائي اليومي لعدد القتلى والجرحى جراء القصف الإسرائيلي المستمر لليوم الـ198 على القطاع، مشيرة إلى ارتفاع حصيلة الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة إلى 34097 قتيلا و76980 مصابا منذ 7 أكتوبر الماضي.

وأشار بيان رسمي لحركة حماس إن “المقبرة الجماعية الجديدة التي تم اكتشافها في مجمّع ناصر الطبي، وتضم جثامين أكثر من 50 شهيدا من مختلف الأعمار، والذين تم إعدامهم بدم بارد، ومواراتهم بالجرافات العسكرية تحت تراب باحات المجمّع، والتي تُضاف إلى العديد من المقابر الجماعية التي تم العثور عليها، خصوصا في باحات المستشفيات، تؤكّد من جديد حجم الجرائم والفظائع التي يرتكبها الجيش الإسرائيلي، وتطرح التساؤلات حول مصير آلاف الفلسطينيين الذين ما زالوا مفقودين بعد انسحاب الجيش الإسرائيلي من مناطق في قطاع غزة”.

    المصدر :
  • سكاي نيوز