استمع لاذاعتنا

فيديو.. انسحاب سفير إيران في بغداد بسبب “شهداء العراق”

انسحب السفير الإيراني في بغداد، إيرج مسجدي، من احتفالية بصورة مفاجئة، والأخيرة نظمها تحالف “البناء”، الذي يضم تحالف “الفتح” التابع لميليشيات الحشد الشعبي، وائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء الأسبق، نوري المالكي، وجزء من المحور الوطني” السبت، بمناسبة الذكرى الأولى “للنصر على تنظيم الدولة الإسلامية داعش”.

ويُظهر مقطع فيديو من الاحتفالية، التي شهدها رئيس العراق، برهم صالح، ورئيس تحالف “الفتح”، هادي العامري، السفير الإيراني وهو يغادر الاحتفالية مباشرة بعد طلب مقدم الحفل من الحضور أن يقوموا احتفاء بشهداء العراق.

وبحسب مصدر مطلع لـ “العربية.نت”، فإن السفير الإيراني ترك قاعة الاحتفالية ولم يرجع وذلك لأسباب مجهولة.

وأبدى عدد من السياسين امتعاضهم من تصرف السفير الإيراني، واعتبروه مرفوضا، ومؤشرا على عدم احترام دماء من ضحى بدمه من أجل العراق، خاصة أنه صدر من شخصية دبلوماسية تمثل دولة جارة للعراق.

يشار إلى أن هذه الاحتفالية هي الأولى بعد إعلان الحكومة العراقية النصر على داعش والانتهاء من العمليات العسكرية منذ 10 ديسمبر/كانون الأول 2017، التي شارك بها جميع القطعات العسكرية العراقية من الجيش والشرطة وبدعم التحالف الدولي.

وكانت #إيران بسطت نفوذها في العراق عن طريق دعم الميليشيات المسلحة التابعة لها بحجة المعارك ضد داعش، كما شارك أفراد من فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني، وقتل العديد منهم خلال المعارك.

وأشار رئيس الوزراء العراقي السابق، حيدر العبادي، في تصريح تلفزيوني خلال وقت سابق، إلى أن إيران تلقت أموالا لقاء تزويد ميليشيات الحشد الشعبي بالعتاد تحت غطاء الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.