السبت 7 محرم 1446 ﻫ - 13 يوليو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كتائب القسام تعلن مقتل 7 محتجزين مدنيين في مخيم جباليا

قالت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، اليوم الأربعاء إن سبعة محتجزين مدنيين قتلوا في الغارات الإسرائيلية على مخيم جباليا للاجئين، من بينهم ثلاثة يحملون جوازات سفر أجنبية.

وأطلقت حماس حتى الآن سراح أربعة مدنيين من بين 239 من المعتقد أنهم محتجزون لديها.

وفيما لا تزال عشرات الجثث تحت أنقاض الحي المدمر، الذي تحول إلى أثر بعد عين، بينما دمر “ما يزيد عن 20 منزلاً على رؤوس ساكنيها”، وفق وزارة الصحة الفلسطينية في غزة.

وأظهرت مقاطع فيديو التقطت من المستشفى الإندونيسي إلى حيث نقل الضحايا، ما لا يقل عن 47 جثة ملفوفة بأكفان بيضاء في باحة المستشفى، وفق “فرانس برس”.

في حين وصف أحد سكان المخيم ويدعى راغب عقل، ما حصل بالزلزال.

وقال إنّه سمع انفجاراً “هزّ كلّ جباليا… كان زلزالاً طمر المنازل تحت الأرض وأشلاء وشهداء ومصابين بأعداد ضخمة”.

كما أضاف “لم أرَ مثل هذا، ما زال نقل جثث الأطفال والنساء وكبار بالسن” مستمرّاً”.

من ناحيتها، حذّرت الأمم المتحدة من أن قطاع غزّة أصبح “مقبرة” لآلاف من الأطفال، مشيرة إلى أنها تتخوف من احتمال وفاة المزيد منهم بسبب الجفاف.

وقال المتحدث باسم يونيسيف جيمس ألدر “لقد أصبحت غزة مقبرة لآلاف الأطفال. إنها جحيم حي لكل الآخرين”.

كما اعتبر أن حصيلة القتلى من الأطفال “مروعة”، مضيفاً “من المذهل أن هذا العدد يرتفع بشكل كبير كل يوم”.

من جهته، قال الجيش الإسرائيلي إنّ الغارة استهدفت إبراهيم بياري، قائد كتيبة جباليا في حركة حماس، مؤكّداً أن العملية جاءت للقضاء عليه في إطار ضربة واسعة النطاق ضد البنية التحتية التابعة لكتيبة جباليا، والتي سيطرت على مبانٍ مدنية في مدينة غزة”، في اتهام نفته حماس.

وقالت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحماس، إن غزة ستصبح “مقبرة” للجيش الإسرائيلي.

كما أكد أبو عبيدة، المتحدث باسم كتائب القسام أن غزة ستصبح “مقبرة للعدو ووحلا لجنوده وقيادته السياسية والعسكرية”، مضيفا “نبشر نتنياهو وأركان حربه بأنهم سيجثون على الركب في نهاية المعركة والحرب في غزة ستكون نهايته السياسية”.

    المصدر :
  • رويترز