كيم يونغ أون يتعهد بإغلاق “النووي”.. ويرحب بالأميركيين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تسير الأمور بشكل متسارع في ملف كوريا الشمالية، لاسيما بعد القمة التاريخية التي عقدت الجمعة بين كيم يونغ أون ورئيس كوريا الجنوبية، فقد أعلن مكتب الرئاسة في كوريا الجنوبية الأحد، أنّ الزعيم الكوري الشمالي وعد بدعوة خبراء أميركيين وصحافيين للتحقق من إغلاق موقع التجارب النووية في كوريا الشمالية الشهر المقبل.

وقال كيم خلال القمة التي جمعته مع رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن الجمعة إنه سيُغلق موقع التجارب النووية في بلاده في مايو المقبل، بحسب ما ذكر مكتب مون.

وصرح المتحدث باسم الرئاسة في كوريا الجنوبية يون يونغ-تشان “كيم قال إنه سينفذ عملية إغلاق موقع التجارب النووية في مايو، وإنه سيدعو قريباً خبراء من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة لكشف العملية للمجتمع الدولي بشفافية”.
ترمب يغرد “متفائلاً”

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أعلن، السبت، أن التحضيرات “تسير بشكل جيد جداً”، استعداداً للقمة التي سيعقدها مع الزعيم الكوري الشمالي، وذلك بعد اتصال هاتفي بالرئيس الكوري الجنوبي الذي التقى كيم الجمعة.

وكتب ترمب على تويتر “أجريت للتو حديثاً مسهباً وجيداً جداً مع رئيس كوريا الجنوبية مون. الأمور تسير في شكل جيد جدا، يجري العمل لتحديد موعد ومكان اللقاء مع كوريا الشمالية”.

ويُرتقب أن تعقد القمة التاريخية بين ترمب وكيم جونغ-أون في موعد أقصاه حزيران/يونيو. وكان وزير خارجيته الجديد مايك #بومبيو التقى الزعيم الكوري الشمالي خلال عطلة عيد الفصح في زيارة سرية قام بها في وقت كان لا يزال مديرا لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أيه)، وكشف عنها لاحقا.

المصدر العربية.نت

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً