الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لابيد: سألتقي مع الرئيس أردوغان في نيويورك

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لابيد، في مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية، الأحد، إنه سيمثل إسرائيل في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، مؤكدا أنه سيعقد لقاءً مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في أحدث خطوة على صعيد تعزيز العلاقات بين البلدين.

ماذا قال لابيد بالضبط؟

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي: “سأغادر البلاد غدا إلى نيويورك لتمثيل إسرائيل في “اجتماعات” الجمعية العامة للأمم المتحدة”.

أضاف: “سأعقد هناك سلسلة من اللقاءات الدبلوماسية بما فيها مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ومع رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة ليز تراس”.

وشهد شهر أغسطس الماضي إعادة العلاقات الدبلوماسية بين أنقرة وتل أبيب في شكلها الكامل بعد سنوات من الخطوات لبناء الثقة بين الطرفين.

وأجرى لابيد حينها اتصالا هاتفيا مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تم بموجبه إعادة سفيري البلدين.

واعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي أن”استئناف العلاقات مع تركيا يشكل ذخرا هاما بالنسبة للاستقرار الإقليمي وبشرى اقتصادية هامة جدا بالنسبة لمواطني إسرائيل. سنواصل العمل على تعزيز مكانة إسرائيل في العالم”.

مسار تطور العلاقات الإسرائيلية التركية في الأشهر الأخيرة

1-مارس 2022: الرئيس الإسرائيلي، إسحق هرتسوغ، يصل أنقرة ويلتقي أردوغان، في أرفع زيارة لمسؤول إسرائيلي منذ عام 2008.
2-مايو 2022: وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو يصل إلى إسرائيل، في أول زيارة لوزير خارجية تركي إلى الدولة العبرية منذ 15 عاما.
3-يونيو 2022: يائير لابيد يزور تركيا ويعقد مباحثات مع جاويش أوغلو، ولم يكن لابيد حينها قد تولى رئاسة الحكومة الإسرائيلية، بل كان وزيرا للخارجية.
4-يوليو 2022: إسرائيل وتركيا تبرمان اتفاقا يمكّن الطائرات الإسرائيلية من الهبوط والإقلاع مجددا في المطارات التركية مثل إسطنبول.
5-أغسطس 2022: أعلنت إسرائيل وتركيا استئناف العلاقات الدبلوماسية الكاملة بينهما، بما يشمل إعادة السفراء والقناصل العامين.

    المصدر :
  • وكالات