الجمعة 16 ذو القعدة 1445 ﻫ - 24 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لبحث الأوضاع في غزة.. أردوغان يلتقي هنية في إسطنبول

التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، في إسطنبول.

وعقد اللقاء بشكل مغلق في مكتب الرئاسة بقصر “دولمة بهتشة” في إسطنبول.

وأفادت قناة TRT Haber التلفزيونية، بأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان استقبل في اسطنبول رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية.

وأشارت القناة التلفزيونية إلى أنه تم خلال اللقاء، الذي عقد خلف أبواب مغلقة، مناقشة قضايا وقف إطلاق النار في قطاع غزة وتبادل الرهائن مع إسرائيل وتوصيل المساعدات الإنسانية إلى القطاع الفلسطيني.

وذكرت القناة أن إسماعيل هنية، زار تركيا عدة مرات والتقى خلالها مع أردوغان. وفي حديثه أمام البرلمان في 17 أبريل، صرح الرئيس التركي مجددا أنه لا يعتبر حماس منظمة إرهابية.

وقام أردوغان بتشبيه حركة حماس، بالفصائل التطوعية Kuvayi Milliye التي نشطت في الأناضول في 1918-1922، خلال حرب التحرير الوطني التي أدت إلى إعلان الجمهورية التركية عام 1923.

يوم أمس الجمعة، ذكر بيان صادر عن “حماس” أن “أردوغان وهنية سيناقشان تطورات العدوان الإسرائيلي وحرب الإبادة الجماعية المستمرة في قطاع غزة وتطورات القضية الفلسطينية”، مشيرا إلى “مرافقة وفد لرئيس المكتب السياسي لحماس”.

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا بالبنية التحتية، مما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة الإبادة الجماعية.

وبالإضافة إلى الخسائر البشرية، تسببت الحرب بكارثة إنسانية غير مسبوقة وبدمار هائل في البنى التحتية والممتلكات، ونزوح نحو مليوني فلسطيني من أصل نحو 2.3 مليون في غزة، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور التدابير المؤقتة من محكمة العدل الدولية، وكذلك رغم إصدار مجلس الأمن الدولي لاحقا قرار بوقف إطلاق النار فورا.

ومنذ أشهر، تقود مصر وقطر والولايات المتحدة مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل وحركة حماس بهدف التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار في قطاع غزة وتبادل للأسرى والمحتجزين بين الطرفين.

    المصدر :
  • وكالات