الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لبحث تطورات غزة.. اجتماع عربي طارئ غدا الأربعاء في القاهرة

الأناضول
A A A
طباعة المقال

كشف المندوب الدائم لفلسطين في جامعة الدول العربية السفير مهند العكلوك، اليوم الثلاثاء عن عقد اجتماع طارئ على مستوى المندوبين الدائمين بالجامعة لبحث التطورات بقطاع غزة، والاستماع لإحاطة أممية.

جاء ذلك في تصريح أدلى به العكلوك، ووصل “الأناضول” نسخة منه، وسط تواصل الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين أول الماضي.

وقال العكلوك: إن بلاده “طلبت الاثنين، عقد اجتماع لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين في ظل استمرار إسرائيل وإمعانهم في ارتكاب جريمة الإبادة الجامعة، وفي ضوء ما كشف الأيام الأخيرة من مقابر جماعية لفلسطينيين نتيجة جرائم الاحتلال الإسرائيلي، بخلاف الفيتو الأمريكي بمجلس الأمن ضد فلسطين”.

والخميس استخدمت الولايات المتحدة سلطة النقض “الفيتو” لمنع تمرير مشروع قرار في مجلس الأمن يطالب بمنح فلسطين عضوية كاملة في الأمم المتحدة.

وأضاف: “بالفعل سيتم عقد الاجتماع غدا عصر الأربعاء، وسيناقش مجلس الجامعة تلك الأحداث وسيتم الاستماع لإحاطة من المقررة الخاصة المعنية بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة فرانشيسكا ألبانيز”.

وأشار إلى أن الاجتماع سينعقد برئاسة موريتانيا رئيسة الدورة الحالية لمجلس الجامعة العربية، وذلك بعد وصول مذكرات تأييد للأمانة العامة بالجامعة من كل الدول العربية (22 دولة).

​​​​​​​وأمس الاثنين، أعلن المكتب الإعلامي الحكومي بقطاع غزة، أن مصير نحو 2000 فلسطيني كانوا في مستشفى ناصر بمدينة خان يونس عند اقتحامه من القوات الإسرائيلية في فبراير/ شباط “ما زال مجهولا”.

فيما أعلن جهاز الدفاع المدني بقطاع غزة، باليوم ذاته، ارتفاع حصيلة الجثث المكتشفة إلى 283، في مقبرة جماعية بمجمع “ناصر” الطبي تم اكتشافها مساء الجمعة الماضي.

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا بالبنية التحتية، مما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة الإبادة الجماعية.

وبالإضافة إلى الخسائر البشرية، تسببت الحرب بكارثة إنسانية غير مسبوقة وبدمار هائل في البنى التحتية والممتلكات، ونزوح نحو مليوني فلسطيني من أصل نحو 2.3 مليون في غزة، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور التدابير المؤقتة من محكمة العدل الدولية، وكذلك رغم إصدار مجلس الأمن الدولي لاحقا قرار بوقف إطلاق النار فورا.

ومنذ أشهر، تقود مصر وقطر والولايات المتحدة مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل وحركة حماس بهدف التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار في قطاع غزة وتبادل للأسرى والمحتجزين بين الطرفين.

    المصدر :
  • وكالات