الأثنين 29 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لن تصدق ماذا يفعل حراس بوتين عند استخدامه للحمام؟!

لا تزال صحة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين محط اهتمام العديد من زعماء العالم، خاصة لجهة السرية الكبيرة التي يفرضها المقربون جداً من بوتين حول الأزمات الطبية التي يتعرض لها الرئيس الذي قارب السبعين من عمره.

السرية التي تحيط تفاصيل بوتين وصلت لحد الهوس، حيث كشف تقرير أعده صحفيون استقصائيون بأن حراس بوتين يقومون بجمع فضلاته عندما يسافر إلى الخارج في محاولة منهم لمنع الجواسيس الأجانب من اكتشاف معلومات حول صحته.

ونقل موقع “بزنس إنسايدر” عن الصحفي ريجيس غينت، مؤلف كتابين عن روسيا، وميخائيل روبين، الذي عمل في روسيا لمدة 13 عاما، القول إن أحد حراس بوتين الشخصيين كان يضع فضلاته في علبة مخصصة حتى يمكن إعادتها إلى روسيا في حقيبة.

وأضاف الصحفيان في تقرير نشرته مجلة “باريس ماتش” الإخبارية الفرنسية أن مسؤولية جمع فضلات بوتين تقع على عاتق دائرة الحماية الفيدرالية وهي الإدارة المكلفة بحماية الرئيس والمسؤولين الحكوميين الآخرين.

وكتب الصحفيان أن جمع الفضلات حدث أثناء زيارة بوتين لفرنسا في 29 مايو 2017، وخلال رحلته في أكتوبر 2019 إلى المملكة العربية السعودية.

وأظهر مقطع فيديو، تم التقاطه خلال رحلة بوتين إلى فرنسا في عام 2019، ستة رجال بملابس رسمية في حاشية بوتين يرافقونه إلى الحمام، وفقا لـ”بزنس إنسايدر”.

وكذلك أشار الموقع إلى أن أحد حراس بوتين شوهد في حينه وهو يخرج من الحمام حاملا حقيبة صغيرة، على الرغم من عدم وضوح محتواها.

وأضاف أن هذا التكتيك هو محاولة للحد من مخاطر اكتشاف القوى الأجنبية لمعلومات حول صحة بوتين التي يمكن أن تظهر في الحمض النووي الخاص بالرجل البالغ من العمر 69 عاما.

وأيدت فريدة رستاموفا وهي صحفية روسية معروفة صحة ما ورد في التقرير قائلة على تويتر إنها كانت على علم بحادث مماثل في فيينا، واستشهدت بمصدر آخر قال إن حراس بوتين الشخصيين نفذوا هذه الممارسة لسنوات.

وخلال الغزو الروسي لأوكرانيا، تزايدت التكهنات بأن بوتين، الذي غاب مؤخرا عن عدد من الفعاليات الروتينية، يعاني من مرض ما، وزعمت عدة تقارير أنه يعالج من مجموعة متنوعة من الأمراض الخطيرة، بما فيها السرطان.

    المصدر :
  • الحرة