الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مئات البحارة ما زالوا عالقين في أوكرانيا رغم الممر الآمن

قال مسؤولون في صناعة الشحن البحري (الخميس 15-9-2022) إن هناك نحو 82 سفينة على متنها 418 بحارا لا تزال عالقة في الموانئ الأوكرانية على الرغم من فتح ممر بحري برعاية الأمم المتحدة لشحن الحبوب، مع استمرار تعطل جهود إطلاق البحارة.

ويهدف الاتفاق، الذي تم التوصل إليه في يوليو تموز وفتح ممر عبور بحري آمن، للتخفيف من حدة نقص الغذاء العالمي، إذ تشمل قائمة عملاء أوكرانيا بعضا من أفقر دول العالم.

ومع ذلك، لم تشمل المبادرة سوى ناقلات بضائع الصب الجاف التي تنطلق من ثلاثة موانئ أوكرانية، مع عدم تمكن عشرات السفن الأخرى ومن بينها ناقلات نفط من الوصول إلى الممر، حيث تنتظر الموافقة على المغادرة بينما لا تزال الممرات المائية تحت سيطرة روسيا. وتغلق أوكرانيا الموانئ الأخرى.

ووفقا لتحليل غرفة الشحن الدولية، تمكنت ست سفن، والتي كانت عالقة منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير شباط، من مغادرة أوكرانيا قبل الإعلان عن الممر في يوليو تموز.

وقال إيمانويل جريمالدي، رئيس الغرفة، في إفادة صحفية “تم إنشاء الممر فقط لغرض تحميل الحبوب للمغادرة”.

وأضاف “يمكن للمرء أن يفهم أنهم (أوكرانيا) في حالة حرب وأن هناك ألغاما حولهم”.

وفي بداية الصراع في أواخر فبراير شباط، تقطعت السبل بنحو ألفي بحار من أنحاء العالم على متن ما يصل إلى 94 سفينة في الموانئ الأوكرانية.

وقال جريمالدي إن الغرفة، التي تمثل أكثر من 80 بالمئة من أسطول التجارة العالمي، أجرت مناقشات هذا الأسبوع مع وكالة الشحن التابعة للأمم المتحدة والمنظمة البحرية الدولية لتسريع وتيرة تسيير الأمور.

وقال “الأمر ليس سهلا.. إنه معقد”.

ولم تصدر المنظمة البحرية الدولية تعليقا على الفور.

    المصدر :
  • رويترز