استمع لاذاعتنا

مجلس الأمن الأفريقي يدين نقل الإرهابيين الأجانب إلى القارة

أدان مجلس السلم والأمن الأفريقي، اليوم الأربعاء، عمليات نقل الإرهابيين الأجانب إلى القارة، في خطوة تحمل انتقادا ضمنيا لتركيا.

وقال أسامة عبدالخالق، سفير مصر في أديس أبابا، إن أعضاء المجلس أجمعوا على أن نقل الإرهابيين الأجانب إلى القارة، يساهم في زيادة وتيرة النزاعات المُسلحة فيها.

ولفت في تصريحات صحفية إلى أن أعضاء المجلس أدانوا الدول التي ثبت تورطها في نقل الإرهابيين الأجانب من مناطق نزاعات خارج القارة عبر مسارات معروفة.

وشدد سفير مصر في أديس أبابا على أن “قرار مجلس الأمن والسلم الأفريقي رسالة للدول المتورطة في تجنيد المقاتلين الأجانب، ونقلهم من مناطق النزاعات مثل سوريا ونشرهم في ليبيا، ما يعد انتهاكاً فجًا للسلم والأمن الدوليين”.

ودأبت تركيا على نقل المسلحين والإرهابيين الأجانب إلى مناطق التوتر والصراعات في أفريقيا، منها على سبيل المثال ليبيا، حيث تعمل على إطالة أمد الأزمة الليبية.

ومجلس السلم والأمن الأفريقي هو جهاز تابع للاتحاد الأفريقي، على غرار مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، ويتكون المجلس من 15 بلداً، منها خمسة بلدان يتم انتخابها كل ثلاث سنوات، وعشر دول لمدة عامين.

والمجلس مسؤول عن تنفيذ قرارات الاتحاد ويتم انتخاب الأعضاء من قبل الجمعية للاتحاد الأفريقي؛ بحيث تعكس التوازن الإقليمي.