استمع لاذاعتنا

محمد بن راشد يشهد أول عرس جماعي افتراضي بمشاركة 100 عريس

نظمت وزارة تنمية المجتمع في الإمارات أول عرس جماعي افتراضي بمشاركة 100 عريس من أبناء الوطن تحت عنوان “العرس الجماعي الافتراضي.. فرحة أبناء الإمارات”.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في تغريدة “شهدت اليوم مرئياً أول عرس جماعي افتراضي في الدولة بمشاركة ١٠٠ عريس في خمس مناطق مختلفة بالدولة .. الحياة مستمرة .. والتأقلم مع الأوضاع الصحية مطلوب .. وسر البركة في الحياة الزوجية في بساطة بداياتها والتيسير على المقبلين عليها”.

وفي رسالة خاصة وجهها إلى العرسان، قال “أحب أبارك لجميع أبناء الوطن هذا العرس الجماعي.. أحب أبارك لأهلكم.. وأصحابكم.. وأقاربكم جميعا.. والإمارات دائما في أفراح.. وإنجازات.. وخير”.

وأضاف: البساطة في الأعراس هذي سر البركة.. وأنا أتمنى أنه دايما يكون فيه بساطة وتيسير في هذي الأمور.. هذي وصية الشيخ زايد الله يرحمه لنا جميعا”.

واختتم رسالته قائلا: “الله يديم الخير والبركة والنعمة عليكم وعلى شعبنا الكريم”.

وأقيم العرس الجماعي الافتراضي تحت شعار “فرحة أبناء الإمارات”، في ظل إجراءات وقائية وتدابير احترازية لمواجهة تداعيات جائحة كورونا “كوفيد – 19″، في 5 مواقع على مستوى الدولة، وتضمن العرس فعاليات احتفالية متنوعة جرى تنظيمها “عن بعد”، والتي رسمت الفرحة على وجوه الكثيرين على امتداد إمارات الدولة، وعكست التلاحم والترابط بين القيادة والشعب في هذه الظروف الاستثنائية.

وقد تم تنظيم العرس الجماعي لمواطني أبو ظبي في نادي ضباط الشرطة بمدينة العين، وللعرسان من دبي في قاعة البيت متوحد بمنطقة الورقاء، وللعرسان من الشارقة وعجمان في مجلس ضاحية مويلح بالشارقة، ولأبناء رأس الخيمة وأم القيوين في قاعة البيت متوحد بأذن في رأس الخيمة، وللعرسان من إمارة الفجيرة في قاعة البستان.