الثلاثاء 24 شعبان 1445 ﻫ - 5 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مسؤول أممي: نزوح جماعي للفلسطينيين من غزة سيكون "كارثياً"

أعلن المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي إن نزوحاً جماعياً للفلسطينيين من غزة إلى دول مجاورة سيكون “كارثياً”، مشدداً على ضرورة وقف إطلاق النار.

وصرح غراندي في مقابلة مع وكالة “فرانس برس” الأربعاء: “آمل ألا يكون هناك نزوح إقليمي للفلسطينيين”.

وشدد على أنه “من المهم جداً معالجة الأزمة الإنسانية ومسألة المساعدات غير الكافية التي تدخل غزة لمنع نزوح جماعي من شأنه أن يكون كارثياً”. وأضاف “يجب ألا ننسى أن ثلثي سكان غزة هم أصلاً لاجئون منذ الحرب الإسرائيلية العربية الأولى” 1948-1949 في إشارة إلى النكبة التي شُرّد خلالها حوالي 760 ألف فلسطيني.

وردت إسرائيل عسكرياً على الهجوم غير المسبوق الذي شنته حركة حماس على أراضيها في 7 أكتوبر من قطاع غزة. وقتل في القصف الإسرائيلي في قطاع غزة 16248 شخصاً منذ بدء الحرب، أكثر من 70% منهم من النساء والأطفال.

ويعدّ معبر رفح على الحدود مع مصر نقطة الخروج الوحيدة من القطاع الفلسطيني المحاصر، كما يعد نقطة الدخول الوحيدة للمساعدات الإنسانية.

وقال غراندي إن نزوحاً جماعياً جديداً “سيشكّل عبئاً إضافياً على اللاجئين والسكان الفلسطينيين والمنطقة”.

واعتبر أن الأولوية هي بالتالي “عودة إلى الهدنة، يليها وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية ووقف أكثر ثباتاً للأعمال العدائية”، مع زيادة المساعدات الإنسانية المقدمة إلى غزة والتي يعتبرها “غير كافية إلى حد كبير”.

وتابع غراندي “الفلسطينيون هم ضحايا هذا العمل العسكري. قتل 16 ألف شخص، ولهذا السبب يجب وضع حد له في أقرب وقت ممكن. أعتقد أن هذا هو الهدف الذي يجب علينا جميعاً أن نعمل من أجل تحقيقه”.

وأشار غراندي إلى أنه ستكون هناك جلسة مخصصة للشرق الأوسط خلال المنتدى العالمي للاجئين الذي سيعقد في الفترة الممتدة من 13 ديسمبر حتى 15 منه في جنيف.