الأربعاء 8 شوال 1445 ﻫ - 17 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مع استعداد الاحتلال لاجتياح رفح.. ارتفاع حصيلة الشهداء في اليوم الـ174 للعدوان على غزة

ارتفعت حصيلة شهداء وجرحى قطاع غزة في اليوم الـ174 على العدوان وفق بيان نشرته وزارة الصحة في غزة اليوم الخميس 28 آذار /مارس الجاري، يأتي هذا بالتزامن مع استعداد الاحتلال لاجتياح رفح.

وبحسب بيان وزارة الصحة في غزة، ارتفعت حصيلة شهداء وجرحى العدوان الإسرائيلي إلى 32552 شهيداً و74980 إصابة.

وقالت وزارة الصحة في غزة إن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 6 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة وصل منها للمستشفيات 62 شهيداً و91 إصابة خلال 24 ساعة الماضية.

يأتي هذا بينما تتواصل الاشتباكات بين فصائل المقاومة وقوات الاحتلال في محيط مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة، والذي يحاصره الاحتلال منذ 11 أيام، في حين أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة 22 عسكريا بغزة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وفي سياق متصل، قالت القناة 12 الإسرائيلية إن الجيش بدأ الاستعدادات لشن عملية في رفح في حال انهيار مفاوضات الأسرى.

وتشهد العاصمة القطرية الدوحة منذ أيام مفاوضات غير مباشرة بين حركة حماس وإسرائيل بوساطة قطرية مصرية، لكنها لم تفض حتى الآن عن التوصل لصفقة لتبادل الأسرى.

وأشارت القناة 12 إلى أن الجيش الإسرائيلي شرع في خطوات فعلية منها بدء عزل المدينة والاستعداد لإجلاء المدنيين.

وأضافت القناة أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أمر بشراء 40 ألف خيمة من الصين لنصبها في غزة تمهيدا للعملية البرية في رفح.

وفي الأثناء، قالت القناة 13 الإسرائيلية إن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن طلبت مؤخرا من إسرائيل السماح بوصول ضباط أميركيين، لوضع خطط بشأن رفح مع ضباط الجيش الإسرائيلي.

وأضافت القناة أنه من المتوقع وصول الضباط الأميركيين قريبا، ونقلت عن مسؤول إسرائيلي رفيع أن إرسال الولايات المتحدة ضباطا لبحث العملية في رفح مؤشر على عدم الثقة.

وكانت العديد من الدول بما فيها الولايات المتحدة، طلبت من إسرائيل عدم القيام بأي عمل عسكري في رفح دون ضمان إخلاء آمن لأكثر من مليون مدني فلسطيني.

وأكدت الولايات المتحدة مرارا في الأسابيع الأخيرة، أن إسرائيل لم تقدم أي خطة موثوقة بشأن إخلاء المدنيين من رفح.

وأجبرت إسرائيل، التي قتلت عشرات الآلاف من الفلسطينيين في حربها المدمرة على قطاع غزة، معظم الفلسطينيين في شمال القطاع ووسطه على النزوح إلى مدينة رفح المتاخمة لمصر، بذريعة أنها منطقة آمنة، لكنها عادت واستهدفتها بعدد من الغارات التي راح ضحيتها العشرات.

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا بالبنية التحتية، مما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة الإبادة الجماعية.

وبالإضافة إلى الخسائر البشرية، تسببت الحرب بكارثة إنسانية غير مسبوقة وبدمار هائل في البنى التحتية والممتلكات، ونزوح نحو مليوني فلسطيني من أصل نحو 2.3 مليون في غزة، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

    المصدر :
  • الجزيرة
  • وكالات