الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مقتل أكثر من 200 جندي في اشتباكات الحدود بين أرمينيا وأذربيجان

أفادت بيانات جديدة من أرمينيا وأذربيجان (الجمعة 16-9-2022) بأن الاشتباكات على الحدود بين الجانبين هذا الأسبوع أسفرت عن مقتل أكثر من 200 جندي.

ويتبادل الجانبان الاتهامات بالمسؤولية عن اندلاع القتال هذا الأسبوع بسبب منطقة ناجورنو قرة باغ المتنازع عليها، وهي أعنف اشتباكات بين البلدين منذ حرب استمرت ستة أسابيع في عام 2020 خلفت آلاف القتلى.

وقال رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان الجمعة إن 135 جنديا أرمينيا قتلوا في الاشتباكات، حسبما ذكرت وكالة إنترفاكس للأنباء نقلا عن جلسة للبرلمان الأرميني. وكان باشينيان قد قال يوم الأربعاء إن 105 جنود قتلوا.

وقالت أذربيجان إن 77 جنديا قتلوا، ارتفاعا من 71 أعلنت أمس الخميس مقتلهم. ورجح الجانبان ارتفاع حصيلة القتلى.

وخاض البلدان حروبا على مدى عقود من أجل منطقة ناجورنو قرة باغ، المعترف بها دوليا كجزء من أذربيجان، ولكن حتى اندلاع الحرب في عام 2020 كان يسكنها ويسيطر عليها الأرمن.

وتقول أرمينيا إن القوات الأذربيجانية هاجمت هذا الأسبوع مناطق داخل أرمينيا خارج ناجورنو قرة باغ واستولت عليها. وتقول أذربيجان إنها كانت ترد على “استفزازات” من جانب أرمينيا.

وقال باشينيان اليوم الجمعة إن وقف إطلاق النار بوساطة موسكو أنهى الاشتباك الأحدث في وقت متأخر مساء الأربعاء، لكن الوضع على الحدود ما زال متوترا.

وقالت روسيا، وهي حليف عسكري لأرمينيا وتسعى جاهدة لإقامة علاقات ودية مع أذربيجان، إنها ستضغط على البلدين لسحب قواتهما إلى حيث كانت قبل اندلاع اشتباكات هذا الأسبوع.

    المصدر :
  • رويترز