الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مقتل ابنة "عقل بوتين" في أنفجار.. ولكن من المقصود؟

انفجرت سيارة داريا دوغين، ابنة الفيلسوف الروسي الشهير ألكسندر دوغين، بظروف غامضة قرب قرية بولشي فيازيوما في ضواحي العاصمة موسكو، ما أدى لمقتلها، وفق ما أفادت وكالة “تاس” السبت.

وقالت السلطات إن “سيارة انفجرت بالقرب من قرية بولشي فيازيوما”.

فيما أشار رئيس الحركة الشعبية “الأفق الروسي” أندريه كراسنوف، الذي كان يعرف داريا إلى أنه كان حاضراً معها في مهرجان “التقاليد” قبل ساعات قليلة من المأساة.

وقال لـ”تاس”: “نعم إنه حدث صعب للغاية، كنت أعرف داريا شخصياً”، موضحاً أن الانفجار وقع عندما “استدارت داريا على طريق موزايسك السريع”، لافتاً إلى أن “النيران اشتعلت في السيارة على الفور، وفقدت السيطرة لأنها كانت تقود بسرعة وتوجهت إلى الجانب الآخر من الطريق”.

إلى ذلك ينظر المحققون للانفجار على أنه “ضربة مستهدفة ربما كانت مقصودة لألكسندر دوغين”، الذي يُعتقد أنه “القوة الدافعة” وراء العملية العسكرية في أوكرانيا، بحسب موقع The Daily Beast الأميركي.

وكشف عازف كمان روسي يدعى بيوتر لوندسترم أنه كان من المفترض أن يكون ألكسندر دوغين في السيارة مع ابنته، غير أنه استقل سيارة أخرى في اللحظة الأخيرة.

فيما ألقى رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية، دينيس بوشلين، على من وصفهم بـ”إرهابيي النظام الأوكراني” في الانفجار، قائلاً على تليغرام إنهم “كانوا يحاولون تصفية ألكسندر دوغين لكنهم فجروا ابنته”.

يشار إلى أن ألكسندر دوغين يوصف بأنه “عقل (فلاديمير) بوتين” لتأثيره المزعوم على آراء الرئيس الروسي، وكانت ابنته داريا صريحة في دعمها للعملية الروسية في أوكرانيا، وقد عاقبتها الحكومة الأميركية في مارس.

    المصدر :
  • العربية