مقتل قيادييّن بتنظيم داعش في سوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

منذ هزيمة تنظيم داعش الإرهابي بسوريا في مارس 2019، يشن تنظيم داعش هجمات دموية، خاصة ضمن المنطقة الواقعة بين ريف دير الزور والسخنة بأقصى بادية حمص الشرقية.

أعلنت القيادة المركزية الأميركية، الجمعة، أن قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة وقوات سوريا الديموقراطية قتلت اثنين من قادة تنظيم داعش في غارة بشرق سوريا هذا الأسبوع.

وقالت القيادة المركزية (سنتكوم) في بيان، إن أحمد عيسى إسماعيل الزاوي وأحمد عبد محمد حسن الجغيفي قتِلا في الغارة المشتركة على موقع لتنظيم داعش في محافظة دير الزور في 17 مايو.

وأشار البيان إلى أن الزاوي المعروف أيضا باسم أبو علي البغدادي، كان “والي داعش” بشمال بغداد، و”مسؤولا عن نشر وتبليغ التوجيهات الإرهابية من كبار قادة داعش إلى عناصره في شمال بغداد”.

وأضاف أن الجغيفي المعروف أيضا باسم أبو عمار، كان “مسؤولا كبيرا في اللوجستيات والإمدادات لداعش، وهو مسؤول عن توجيه عملية تأمين ونقل الأسلحة ومواد العبوات الناسفة والأفراد في جميع أنحاء العراق وسوريا”.

وأكد البيان أن “إقصاء” هذين العنصرين “سيعطل الهجمات المستقبلية ضد المدنيين الأبرياء وشركائنا الأمنيين، وفي المنطقة ككل”، وفق ما نقلت “فرانس برس”.

وتابع “تُواصل القوات الشريكة للتحالف في العراق وسوريا الضغط المستمر على داعش لمنع عودة ظهوره”.

وبعدما سيطر التنظيم عام 2014 على ما يقارب ثلث مساحة العراق، ومساحات شاسعة من سوريا، تكبد خسائر متتالية قبل هزيمته العام الماضي.

شاهد أيضاً