السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

موسكو تتهم كييف باستخدام أسلحة الناتو في الهجوم على بيلغورود

اتهمت البعثة الروسية الدائمة لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الأحد أن قوات كييف استخدمت الأسلحة التي زودتها بها دول الناتو خلال هجومها الأخير على بيلغورود.

وأوضحت البعثة في بيان نشر عبر “تلغرام”: “الهجوم الإرهابي الوحشي الذي شنه نظام كييف اليوم على المناطق المسالمة في بيلغورود، والذي أسفر عن سقوط عشرات الضحايا تم تنفيذه باستخدام أسلحة قدمتها دول الناتو”.

وطالبت البعثة قيادة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE) بالإدانة الصارمة لهجوم القوات الأوكرانية على بيلغورود، كما طالبت بعدم السماح بازدواجية المعايير في التعامل مع جرائم الحرب التي ترتكبها كييف.

وأضاف البيان: “نطالب قيادة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وفي المقام الأول الرئاسة المالطية، بإدانة الأعمال الإجرامية لنظام كييف بصرامة، فمن غير المقبول تجاهل الضحايا المدنيين بين الروس بشكل واضح وصريح، سواء كان ذلك في بيلغورود أو دونباس أو في أي مكان آخر”.

وخلص البيان: “لا ينبغي أن يكون هناك ازدواجية معايير سياسية في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا عندما يتعلق الأمر بانتهاكات وحشية واضحة للقانون الإنساني الدولي من قبل نظام كييف”.

هذا وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أمس الأحد عن تعرض مدينة بيلغورود جنوب غربي روسيا لهجوم أوكراني بالصواريخ البالستية والراجمات الغربية.

فيما أعلن فياتشيسلاف غلادكوف حاكم مقاطعة بيلغورود انهيار جزء من بناء سكني في مدينة بيلغورود، وسط أنباء عن قتلى وجرحى.

    المصدر :
  • روسيا اليوم