استمع لاذاعتنا

موغريني: الإبقاء على التعاون مع تركيا في صالحنا

اعتبرت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية فيدريكا موغريني الإبقاء على التعاون القوي مع تركيا في صالح أوروبا.

وقالت موغريني في تصريحات صحفية، اليوم الإثنين، عقب اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ، “في صالحنا من الناحية الأمنية الإبقاء على التعاون القوي مع تركيا في العديد من المجالات وليس الحوار فقط”.

وأشارت أن وزراء الخارجية بحثوا العلاقات بين تركيا والاتحاد من ناحية السياسة الخارجية.

وأضافت أنها بحثت مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو صباح اليوم هاتفيًا، ما يشهده شمالي سوريا وخاصة منطقة خفض التوتر بادلب السورية، والرقة، إضافة إلى التطورات في إقليم شمال العراق.

وذكرت أنهم لا يرون تركيا كعضو مرشح فقط، وإنما كلاعب إقليمي هام من عدة نواحي من الأزمات الإقليمية إلى مكافحة الإرهاب.

وأكدت أن تركيا “تعد بلدًا شريكًا في قضايا مثل المواصلات والطاقة ومكافحة الإرهاب وسوريا والعراق، فضلًا عن كونها عضو في حلف الشمال الأطلسي (ناتو) له حدود مع إيران”.

ولفتت أن اجتماع قادة الاتحاد المقرر خلال الأسبوع الجاري في بروكسل سيبحث آراء وزراء الخارجية، وسيقيم جعل العلاقات مع تركيا ليست في إطار الانضمام فقط، وإنما من ناحية العلاقات الخارجية والإقليمية.