هذا ما قالته الخارجية الأميركية عن “القدية”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

باركت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، هيذر نويرت، تدشين مشروع مدينة القدية في الرياض.

وكتبت هيذر في تغريدة نشرتها على موقع “تويتر”، مساء الأحد، “تهانينا القدية.. نأمل أن نراكم هناك”.

هذا ووضع خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، مساء السبت، حجر الأساس لمشروع #القدية بحضور ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، إضافة إلى عدد من المسؤولين.

وقال الرئيس التنفيذي للقدية، مايكل رينينجر، في كلمته خلال حفل تدشين مدينة القدية: “إنه موقع شاسع مترامي الأطراف يقدم فرصاً استثمارية واعدة، فنحن نتحدث عن مساحة ضعفي ونصف مدينة ديزني وورلد أو 100 ضعف مساحة سنترال بارك في نيويورك. أرض ستوفر كل أنواع الترفيه لنحو 17 مليون زائر بحلول عام 2030”.

ويحظى المشروع بدعم صندوق الاستثمارات العامة السعودي، وسيتم بناؤه على مسافة تبلغ 40 كيلومتراً من وسط العاصمة الرياض، كذلك سيحظى الزوار بالنفاذ إلى العديد من المنشآت التعليمية والترفيهية المختلفة، ضمن ستة مجمعات مصممة بشكل مبتكر وتركز على مدن ألعاب ومراكز ترفيهية عالية الجودة، فضلاً عن توفر منشآت رياضية قادرة على استضافة مسابقات وأحداث عالمية.

ويمتد مشروع القدية على مساحة 334 كيلومتراً مربعاً، وهي مساحة أكبر من ديزني لاند الأميركية بثلاث مرات، وتضم جبالاً وأودية وإطلالة على الصحراء قريبة من الطريق السريع، وتبعد 10 كيلومترات عن آخر محطات المترو، و40 كيلومتراً من وسط العاصمة الرياض.

 

المصدر العربية.نت

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً