استمع لاذاعتنا

واشنطن بوست: تنظيم الدولة الإسلامية يهاجم القوات الأمريكية وحلفائها بطائرات بدون طيار

تهاجم طائرات دون طيار تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” قوات العمليات الخاصة الأمريكية المنتشرة حول مدينة الرقة، عاصمة التنظيم في سوريا، ما يتسبب في تعطيل قدرة القوات الأمريكية على التواصل هاتفيًا خلال الهجمات الجوية، وفقًا لما ذكره مسؤولون أمريكيون ومقاتلون أكراد.

 

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أن وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” تدرس إرسال قوات وأجهزة إضافية مضادة للطائرات دون طيار إلى سوريا، نقلًا عن مسؤول رفض الكشف عن هويته.

 

وأوضحت الصحيفة أنه وبخلاف ما هو عليه الحال في مدينة الموصل العراقية، نشرت القوات الأمريكية مجموعة من أنظمة وقف الطائرات دون طيار، مضيفة أن القوات الأمريكية في الرقة تعمل بموارد أقل، وليس لديها سوى قدرات محدودة للدفاع عن نفسها ضد هذا النوع من الطائرات صغيرة الحجم والتي من الصعب رصدها. بحسب المسؤول.

 

وأشار التقرير إلى أن الطائرات دون طيار تُستخدم أحيانًا من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في إسقاط ذخائر صغيرة جدًا يصل حجمها إلى 40 مليمتر وبدقة عالية جدا.

 

ويهاجم تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” القوات الأمريكية الموجودة على الأرض في الرقة، حيث يستهدف التشكيلات العامة  العاملة مع التحالف الذي يضم مسلحين أكرد تحت ما يُعرف بإسم ” قوات سوريا الديمقراطية.”

 

وفي الأيام الأخيرة، ووفقا لأحد العناصر في ” قوات سوريا الديمقراطية،” كانت تستعد القوات الأمريكية لشن مجموعة من الغارات الجوية بعدما تلقوا الإحداثيات من نظرائهم السوريين حينما اضطروا إلى تغيير مواقعهم بسبب هجمات الطائرات دون طيار.

 

ومؤخرًا استعاد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” أغلب الأحياء التي خسرها  وسط وشرق مدينة الرقة بعد أن سيطرت عليها “قوات سوريا الديمقراطية” إثر اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

 

وأشار السكان إلى أن ذلك جاء بعد قيام عناصر التنظيم  المتشدد بالالتفاف من جهة نهر الفرات جنوب المدينة واستعادة الأحياء التي انسحبوا منها ليلا.

 

وأكد السكان أن عددًا كبيرًا من “قوات سوريا الديمقراطية” سقطوا بين قتيل وجريح، كما تم أسر البعض منهم من قبل التنظيم.

 

يذكر أن “قوات سوريا الديمقراطية” وفصائل معارضة سورية أخرى كانت قد بدأت عملية “تحرير الرقة” في الـ6 من الشهر الجاري.

 

وأكّدت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” أن وحدات من مشاة البحرية الأمريكية تقدم دعمًا عسكريًا لـ”قوات سوريا الديمقراطية” في عمليتها الخاصة لإستعادة مدينة الرقة السورية من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.