الأحد 18 ذو القعدة 1445 ﻫ - 26 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عبد اللهيان: استمرار الجرائم بحق الفلسطينيين سيلقى ردا من "بقية المحاور"

وصل وزير الخارجية الإيرانية أمير عبد اللهيان عند الحادية عشرة مساء إلى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت آتيًا من العراق.

واستقبله النائب أيوب حميد ممثلا رئيس مجلس النواب نبيه بري، مديرة المراسم في وزارة الخارجية السفيرة عبير العلي وسفير ايران مجتبى أماني، النائبان ابراهيم الموسوي وأمين شري وممثل “حماس” في لبنان احمد عبد الهادي، ممثل “حركة الجهاد الاسلامية” احسان عطايا.

وقال عبد اللهيان: “أود أن اتقدم بأحر التحيات للنساء والرجال في لبنان العزيز، كما أود ان اتقدم بجزيل الشكر لممثل دولة الرئيس نبيه بري رئيس المجلس النيابي اللبناني على حضوره في المطار للاستقبال وهذه الكلمات التي ادلى بها”.

كذلك شكر “ممثل حركة حماس الفلسطينية وكتلة “حزب الله” في البرلمان اللبناني، والمديرة العامة للمراسم في وزارة الخارجية اللبنانية والحاضرين”.

وهنأ بـ “عملية طوفان الأقصى التي جاءت ردا على جرائم الحرب التي ارتكبها نتنياهو والكيان الاسرائيلي لا سيما في الأشهر الأخيرة”.

وأضاف، “نحن اليوم هنا في بيروت لنعلن بصوت عالٍ ان الشعوب والدول والحكومات الإسلامية لا تطيق استمرار جرائم الحرب التي يرتكبها هذا الكيان ضد الشعب الفلسطيني”.

وتابع، “ان نزوح عشرات آلالاف من الفلسطينين واستمرار جرائم الحرب وقطع المياه والكهرباء والأدوية عن سكان واهالي غزة تعتبر جريمة حرب منظمة ييرتكبها الكيان المزيف. إن استمرار جرائم الحرب ضد فلسطين وغزة سيلقى ردا من قبل باقي المحاور وبطبيعة الحال فإن الكيان الاسرائيلي وداعميه سيكونون مسؤولين عن عواقب ذلك”.

واستكمل، “استمرارًا لمشاورتنا مع المسؤولين والسلطات في العراق، ستكون لدينا الجمعة لقاءات مع السلطات والمسؤولين في لبنان من أجل الحديث عن التطورات والوضع في غزة واستمرار جرائم الحرب وايضا إجراء المشاورات من أجل قضايا العالم الإسلامي وقضايا إقليمية”.

وردا على سؤال، أكد أن “الجمهورية الاسلامية الإيرانية ستستمر وبقوة دعمها السياسي والدولي والإعلامي للمقاومة الفلسطينية”،

وأشار الى ان “بعض المسؤولين الغربيين سألوا هل هناك إمكان لفتح جبهات جديدة ضد الكيان الاسرائيلي المزيف بالتأكيد فإنه في ظل استمرار هذه الظروف، أي ظروف استمرار جرائم الحرب والحصار الإنساني ضد اهالي غزة وفلسطين، هناك احتمال او اتخاذ أي قرار من قبل باقي التيارات في المنطقة”.

وختم: “إن فخامة رئيس الجمهورية الاسلامية الإيرانية رئيسي وفي إطار دبلوماسية ايران بشأن إجراء مباحثات مكثفة مع قادة دول المنطقة ولا سيما السعودية، قرر إجراء هذه المشاورات والمباحثات التي تأتي في إطار استراتيجية الجمهورية الاسلامية الإيرانية المتمثلة في دعم فلسطين”.

    المصدر :
  • رويترز