الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

استقيلوا الآن!

يا نواب الخيبة، حصانتكم سقطت.. استقيلوا! فشياطينكم وكراسيكم وألاعيبكم وخطاباتكم وكذبكم وكل مصائبكم فوق روؤسنا لن تنسينا جريمتكم الموصوفة ومحاولات إفلاتكم من العقاب.. سنة و٥ أشهر يا فاقدي الضمير، جريمتكم لن تمر و ‫لن تنسى.

يوماً بعد يوم، تخرج الى العلن معطيات جديدة حول صلة ⁧‫حزب الله‬⁩ بتفجير ⁧‫مرفأ بيروت‬⁩، فالشركة التي حجزت على باخرة ⁧‫روسوس‬⁩ في ⁧‫المرفأ وأدت لتفجير عاصمة ⁧‫لبنان‬⁩ صدر ضدها أخيراً حكماً قضائياً في الدنمارك بتهمة التهريب لصالح السلطة القائمة في ⁧‫سوريا‬⁩، والامونيا المتفجر في المرفأ كانت لتعبئة وارسال البراميل المتفجرة الى نظام الاسد المدعوم ايضا من ايران، و هذا معطى جديد خطير جداً بدلالاته على كل المعنيين بالملف…‏

نعم يا شعب لبنان، ولكن هذه المرة لست عظيماً، فحزب الله الارهابي‬⁩ يسيطر على الدولة ولا يريد اجتماع للحكومة الا بالتنازل عن قضية ⁧‫مرفأ بيروت‬⁩ واقالة القاضي بيطار، فيضيق الثنائي الخناق على عنق اللبنانيين بتعطليهم لحكومتهم مقابل ضرب التحقيق في قضية تفجير بيروت والمرفأ، ومقابل رأس القاضي طارق بيطار، الرئيس ميشال عون غاشيٌ، بعد أن تنازل عن السيادة للحزب منذ اتفاق مار مخايل، و هو مستمر. فما هو الحل؟

المطلوب من المحقق العدلي البيطار الإصرار على التوقيف والضغط على الضابطة العدلية لتفيذ آوامر قضائية عليا ، اضافة الى تثبيت هيبة القضاء والدولة، مطرقة العدالة ليست وحيدة بعد اليوم، أيادي اللبنانيين الأحرار والأسياد ستبقى مرفوعةً شاهرةً ملايين المطارق دفاعاً عن الحقّ حتى النفس الأخير.

وحياة كل دمعة إم وبي، وحياة كل نقطة دم سقطت، وحياة كل بيت تدمر، وحياتك يا بيروت… حصانتكم ساقطة، والعدالة رح تتحقق… وعدنا لكم وحقكم علينا بالحقيقة، فالحصانات سقطت تحت أقدام شهدائنا.