الثلاثاء 7 شوال 1445 ﻫ - 16 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سفارات لبنان بلا أموال.. وبو حبيب يستعد للحرب!

في تصريح غير مسؤول من المسؤول عن الدبلوماسية في لبنان وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال عبد الله بو حبيب من خارج حدود لبنان من أنطاليا، ضجت فيه الأوساط السياسية والدبلوماسية أعلن فيه بأننا “مستعدون للحرب في حال فرضت علينا”!، وبهذا التصريح يبدو أن بو حبيب اختزل بدوره نيابة عن لبنان واللبنانيين قرار الحرب والسلم.

أوساط دبلوماسية مطلعة، استغربت عبر “صوت بيروت إنترناشونال” تصريح بو حبيب، واعتبرته غير مقبول لأنه صادر عن مسؤول من المفترض أن يتمتع بحنكة دبلوماسية ومن واجبه أن يمنع الحرب عن بلاده وشعبه، وتجنيب لبنان مآسي الحروب المدمرة ولبنان بغنى عنها، لكن يبدو أن بو حبيب لم يتعلّم من مشاهد الدمار في غزة، ولم ير ما يعانيه الغزيون من عذاب وحصار وقتل وتهجير على يد آلة القتل الإسرائيلية.

تضيف الأوساط ذاتها، “من المستغرب أن يقول بو حبيب إنه مستعد للحرب وبلاده تعاني من أزمات اقتصادية وسياسية جمّة، وهناك انقسام داخلي حاد على كافة الملفات السياسة، فكيف استعد بو حبيب للحرب؟ هل بنى الملاجئ للشعب اللبناني؟، هل استنفر الطواقم الطبية، وقام بتجهيز المستشفيات باللوازم الطبية والأدوية؟، فالجميع يعلم أن مستشفيات لبنان تعاني، ولا يوجد دواء، واللبنانيين يعانون على أبواب المستشفيات بلا ضمان صحي، ويبحثون عن لقمة عيشهم بصعوبة، فكيف لهم أن يواجهوا حرباً وهم في ظل أوضاع صعبة، وفي حال وقعت الحرب، من أين سيعيد بو حبيب إعمار منازلهم؟ من ميزانية وزارة الخارجية؟

تتابع الأوساط الدبلوماسية، “من المضحك والمستهجن في آن أن يطلق بو حبيب مثل هذه التصريحات والحكومة اللبنانية تدرس إمكانية خفض بعثاتها الدولية، وتدرس أيضاً كيفية اقفال بعض السفارات في بعض الدول نظراً لشح أموال الخزينة وعدم قدرة لبنان دفع رواتب السفراء وموظفي السفارات، وهناك سفارات خارج لبنان لا تملك ثمن الصيانة، وهي تعتاش من وراء تبرعات المغتربين، ومن المعيب أن يقول بو حبيب بأنه مستعد للحرب، هل يتحمل بو حبيب تبعات الحرب في حال حصولها لا سمح الله، حمى الله لبنان من بعض السياسيين غير المسؤولين الذين يجازفون بمصير شعب بأكمله.