الخميس 15 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ما هي اتفاقية بوليه-نيوكومب وانعكاساتها على تحديد حدود لبنان الجنوبية؟

في رده على الطروحات الفرنسية والأميركية في شأن تسوية الوضع في الجنوب تمهيداً لتنفيذ القرار 1701، يتمسك لبنان أولاً بانسحاب اسرائيل من الأراضي اللبنانية المحتلة أي من النقاط الحدودية الـ 13 بما فيها نقطة الـ B1، فضلاً عن أنه يريد انسحابها من مزارع شبعا والشطر الشرقي لبلدة الغجر وكفرشوبا.

يتمسك لبنان بالتحديد الحدودي الذي حاز على اعتراف دولي ومن الأمم المتحدة بصورة أساسية والذي يرتكز على اتفاقية بوليه-نيوكومب العام 1923، والتي ارتكزت عليها هدنة 1949 بين لبنان وإسرائيل.

وقبل الدخول في أية مباحثات نهائية حول تسوية الوضع الجنوبي، يتمسك لبنان بوقف العدوان الاسرائيلي على أراضيه والذي يحصل بالتزامن مع الحرب الإسرائيلية على غزة، وفقاً لمصادر ديبلوماسية واسعة الاطلاع. فضلاً عن ضرورة وقف الخروقات براً وبحراً وجواً، كمدخل للبحث في أية حلول.
لكن ما هي اتفاقية بوليه-نيوكومب وكيف يرتكز اليها لبنان؟

تقول المصادر أن هذه الاتفاقية هي سلسلة من الاتفاقيات الموقعة بين فرنسا وبريطانيا. وهي تعرف أيضاً بخط بوليه-نيوكومب أو الاتفاقيات الحدودية البريطانية-الفرنسية الموقعة بين عامي 1920 و1923 في ما يتعلق بوضع وطبيعة حدود انتدابي فلسطين وبلاد الرافدين المنسوبين الى بريطانيا العظمى، وانتداب سوريا ولبنان المنسوب الى فرنسا، وقد حدد الاتفاق حدود كل من لبنان وفلسطين وسوريا.

كما يستند لبنان الى خط هدنة 1949، وقد وقع اتفاق الهدنة بين لبنان وإسرائيل في 23 آذار 1949، وكانت النقاط الرئيسية هي:
-شروط الاتفاق أملتها حصراً اعتبارات عسكرية.
-خط الهدنة أي (الخط الأخضر) الحدود الدولية والتي تتطابق مع الحدود الانتدابية لعام ١٩٢٣ بين لبنان وفلسطين.
-وخلافاً لاتفاقات الخط الأخضر الأخرى، فلا يحتوي على أي بند ينفي كون هذا الخط حدوداً دولية. وعومل بعد ذلك كما كان الحال سابقاً كحدود دولية للبنان بحكم القانون.
-سحبت اسرائيل قواتها من 13 قرية من الأراضي اللبنانية والتي احتلتها أثناء الحرب.

1. وفي العام 1923 تم وضع 38 علامة حدودية على طول الحدود والتي تبلغ 49 ميلاً ونشر وصف مفصل. يختلف الخط الأزرق عام 2000 بحوالي 12 نقطة عن خط العام 1949، على الرغم من أنه لم يطول أكثر من 475 متراً.

2. بين عامي 1950 و 1967 تمكن المساحون الإسرائيليون واللبنانيون من إكمال 25 كيلومتراً غير متجاوز وتعليم (ولكن ليس التوقيع) 25 كيلومتراً آخراً من الحدود الدولية.

3. في 16 حزيران من العام 2000 أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة مجلس الأمن أن اسرائيل قد سحبت قواتها من لبنان وفقاً لقرار المجلس رقم 425 وأوفت بالمتطلبات المحددة في تقريره الصادر في 22 أيار 2000.

وقد سمي خط الانسحاب بالخط الأزرق منذ ذلك الحين في الخطابات الرسمية في الأمم المتحدة. وحتى 23 آذار الماضي يكون العمل بهدنة الـ 1949 قد أكمل الـ 75 عاماً.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال