الأربعاء 17 رجب 1444 ﻫ - 8 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

واشنطن والبنك الدولي ينتظران من لبنان خطته وتدابيره لتنفيذ استجرار الطاقة من مصر والأردن

أين أصبح ملف استجرار الطاقة من الأردن ومصر، وهل الموضوع مربوط من جانب الإدارة الأميركية بأي ملف سياسي؟

تؤكد مصادر ديبلوماسية غربية ان ملف استجرار الغاز من الأردن والكهرباء من مصر عبر سوريا أعيد تفعيله خلال المرحلة الأخيرة. وثمة اجوبة وخطوات على لبنان اتخاذها وإبلاغها للإدارة الأميركية من أجل أن تكون ضمانة للسير قدماً في هذا الملف من جانب البنك الدولي.

لذلك ان الملف ليس مجمداً حالياً كما تكشف المصادر ل”صوت بيروت انترناشيونال”، وهو قد يأخذ طريقه الى التنفيذ عندما يتمم لبنان التدابير التي عليه القيام بها والتي تشكل عامل قناعة لدى صندوق النقد لتمويل هذه العملية.

وبالتالي يفترض ارسال رسائل معينة من الحكومة الى البنك الدولي لكي يكمل باتفاقية التمويل للطاقة. وهذه الرسائل تعرفها وزارة الطاقة والحكومة ولعل ابرزها مسألة “استرداد الكلفة” ويجب ضمانتها بالنسبة الى البنك الدولي في إطار خطة واضحة على لبنان تقديمها. وزارة الطاقة أعدت الدراسة لكنها بحسب المصادر تحتاج الى تعمُّق أكثر.

وهذه الخطة يجب ان تتضمن: الجباية، وعدم التعليق على الشبكة وتسديد المستحقات. كما يجب ان تتضمن ضمان وتعهد ان يسدد لبنان للبنك الدولي التمويل لاحقاً حتى ولو لم تغطي الجباية المبلغ الواجب تسديده ككلفة، او اذا تعثرت لسبب ما.

وكشفت المصادر أيضاً أن الادارة الاميركية أبلغت لبنان انه اذا أرسل كافة المراسلات المطلوبة بناءً على قيامه بالخطوات المطلوبة من البنك الدولي، فإنها مستعدة لتسريع الأمور داخل البنك الدولي، والضغط لديه في هذا الاتجاه لا سيما وأن واشنطن هي الممول الاساسي والرئيسي للبنك الدولي، ويمكنها ان تكون لها كلمتها في قراراته، خصوصاً من أجل مساعدة لبنان وعدم تركه يرضخ تحت مزيد من الانهيار وفقدان الخدمات الاساسية لحياة ابنائه.

ولفتت المصادر، الى انه إذا التزم لبنان بشروط البنك الدولي، فإن مشروع جر الغاز الاردني والكهرباء المصرية سينطلق. لذا هناك تعويل اميركي على سبل تعامل الحكومة اللبنانية مع البنك الدولي وادائها حيال هذا الملف، وليس مربوط بأي ملف سياسي لا سيما ملف رئاسة الجمهورية.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال