الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أبرز 5 أسئلة حول لقاحات جدري القرود

لن يكون جدري القرود هو فيروس كورونا القادم، لكن مع إصابة الآلاف بات التطعيم أحد أهم أدوات كبح التفشي، فما الأنواع المتاحة وفاعليتها؟

جدري القرود هو عدوى فيروسية حيوانية المنشأ نادرة تنتمي إلى نفس عائلة الفيروسات مثل فيروس الجدري، الفيروس الذي يسبب الجدري.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية (WHO)، في الآونة الأخيرة، أن فيروس جدري القرود يمثل حالة طوارئ صحية عالمية، محذرة الناس من الإهمال والتهاون مع العدوى.

ووفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC، فإن حالات الإصابة بفيروس جدري القرود المؤكدة حتى 11 أغسطس/آب 2022 بلغت 31800 إصابة.

وأوضح المركز، في خريطة توزيع حالات جدري القرود حول العالم، أن هناك 31425 في البلدان التي لم تبلغ تاريخيًا عن الفيروس، و375 فقط في البلدان التي أبلغت عنه تاريخيًا.

أما عن توزيع الحالات حول العالم، فذكر أن الإصابات المعلنة رسميا سجلت في 89 دولة، بينها 82 في البلدان التي لم تبلغ تاريخيًا عن جدري القرود، و7 في البلدان التي أبلغت عنه تاريخيًا.

وأجابت عالمة الفيروسات في معهد روتشستر للتكنولوجيا مورين فيران، عن أبرز الأسئلة التي تطرح حول لقاحات القرود، بداية من الأنواع المتاحة والفاعلية في الوقاية من المرض والفئات المرشح تطعيمها.

1- ما هي لقاحات جدري القرود المتوفرة؟

تمت الموافقة حاليًا على لقاحين يمكنهما توفير الحماية ضد جدري القرود، وهما:

1- لقاح Jynneos المعروف باسم Imvamune / Imvanex في أوروبا، من إنتاج شركة Bavarian Nordic الصغيرة في الدنمارك.

اللقاح مخصص للوقاية من مرض الجدري وجدري القرود لدى البالغين الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا أو أكثر والذين هم أكثر عرضة للإصابة بأي من الفيروسين، وتمت الموافقة عليه في أوروبا عام 2013 ومن قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في عام 2019.

يتم إعطاء لقاح Jynneos على جرعتين تفصل بينهما 4 أسابيع ويحتوي على فيروس اللقاح الحي. عادةً ما يصيب اللقاح الماشية وهو نوع من فيروسات الجدري، وهي عائلة من الفيروسات تشمل الجدري وجدي القرود. تم شل الفيروس الموجود في هذا اللقاح أو تم إضعافه بحيث لم يعد قادرًا على التكاثر في الخلايا.

هذا اللقاح جيد في حماية الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بجدري القرود من الإصابة قبل التعرض له ويمكنه أيضًا تقليل شدة المرض بعد الإصابة.

2- لقاح ACAM2000، وهو لقاح أقدم ضد الجدري وتمت الموافقة عليه من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في عام 2007 للحماية من مرض الجدري.

يعتمد هذا اللقاح أيضًا على فيروس اللقاح، ولكن نسخة فيروس اللقاح في لقاح ACAM2000 قادرة على التكاثر في خلايا الشخص.

لهذا السبب، يمكن أن يرتبط لقاح ACAM2000 بآثار جانبية خطيرة تشمل الالتهابات الجلدية الشديدة ومشاكل القلب التي قد تهدد الحياة لدى الأشخاص المعرضين للخطر، كما أنه أكثر تعقيدًا في إدارته مقارنة بالحقنة العادية.

2- ما مدى الفاعلية؟

وفقًا للمركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، لا توجد حتى الآن أي بيانات متاحة حول فاعلية أي من اللقاحين في التفشي الحالي لجدري القرود، لكن هناك بيانات قديمة متاحة من الدراسات على الحيوانات والتجارب السريرية والدراسات في أفريقيا.

ونقل موقع scientificamerican عن العالمة قولها إن عددا من التجارب السريرية التي أجريت أثناء عملية الموافقة على لقاح Jynneos أظهرت أنه عند إعطائه لشخص ما فإنه يؤدي إلى استجابة قوية للأجسام المضادة على قدم المساواة مع لقاح ACAM2000.

وأظهرت دراسة إضافية أجريت على الرئيسيات غير البشرية أن الحيوانات المحصنة المصابة بجدري القرود نجت من 80% إلى 100% من الوقت، مقارنة بنسبة صفر إلى 40% في الحيوانات غير المحصنة.

هناك استخدام آخر للقاح Jynneos كوسيلة وقائية بعد التعرض، ما يعني أن اللقاح يمكن أن يكون فعالًا حتى عند إعطائه بعد التعرض للفيروس.

بيانات ACAM2000 أقدم وأقل دقة ولكنها تظهر حماية قوية، حيث اختبر الباحثون اللقاح أثناء تفشي مرض جدري القرود في وسط أفريقيا في الثمانينيات.

وعلى الرغم من أن الدراسة كانت صغيرة ولم تختبر فاعلية اللقاح بشكل مباشر، إلا أن المؤلفين خلصوا إلى أن الأشخاص غير الملقحين يواجهون خطرًا أعلى بنسبة 85% للإصابة بالعدوى من الأشخاص الذين تم تطعيمهم.

3- هل يقي لقاح الجدري من جدري القرود؟

وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض CDC، فإن التطعيم السابق ضد الجدري يوفر بعض الحماية ضد جدري القرود على الرغم من أن هذه الحماية تتضاءل بمرور الوقت.

وينصح الخبراء بأن يحصل أي شخص حصل على لقاح الجدري منذ أكثر من 3 سنوات ومعرض لخطر متزايد للإصابة بجدر القرود على لقاح جدري القرود.

4- من يجب تطعيمه؟

أي شخص كان على اتصال وثيق بشخص مصاب، أو لديه جهاز مناعي ضعيف، أو مصاب بالتهاب الجلد أو الأكزيما، مؤهل للحصول على لقاح Jynneos.

كما تتيح بعض حكومات أيضًا اللقاحات للأشخاص في المجتمعات المعرضة لخطر أكبر للإصابة بجدري القرود، على سبيل المثال تسمح مدينة نيويورك للرجال الذين يمارسون الجنس مع رجال ولديهم عدة شركاء جنسيين خلال الـ 14 يومًا الماضية بالتطعيم.

5- ماذا عن استخدام جرعة واحدة من Jynneos؟

يتم استخدام إستراتيجية التطعيم يجرعة واحدة ضد مرض جدري القرود في العديد من الأماكن، مثل بريطانيا وكندا وبعض الولايات الأمريكية مثل نيويورك، بهدف تطعيم أكبر عدد ممكن من الأشخاص مرة واحدة على الأقل.

وأفادت دراسة سابقة بأن طلقة واحدة من لقاح Jynneos تحمي القردة المصابة بجدري القرود وأن هذه الحماية استمرت لمدة عامين على الأقل.

وإذا استمر عدد الإصابات في تزايد، فسوف يدعم حجب الجرعات الثانية لصالح تحصين المزيد من الأشخاص.

ويتوقع العديد من خبراء الصحة أن يستمر الفيروس في الانتشار، ما يزيد من الطلب المتزايد على اللقاح وبالتالي من المتوقع اللجوء لهذه الاستراتيجية.