برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أطعمة تزيد الاكتئاب وأخرى تحاربه

هناك عدة عوامل تسبب الاكتئاب بدرجاته المختلفة، ويعتبر الاكتئاب من أكثر المشاكل الصحية شيوعًا حول العالم، وعادة ما يصاحبه الوهن، والعلاقة بين الحالتين غالبًا ما تظهر لدى 10-51% من كبار السن.

وفي دراسة حديثة أجرتها كلية الطب بجامعة هارفارد، وجد الباحثون علاقة بين نوعية ما يتم استهلاكه والإصابة بالاكتئاب وضعف الجسم، إذ يعتقدون أن نوعية النظام الغذائي هي المساهم الرئيس في الإصابة بالضعف.

وحلل الفريق بيانات 1700 شخص تمت متابعة حالاتهم على مدار نحو 11 عاماً، ودراسة ما إذا تأثرت حالاتهم بأنظمتهم الغذائية ومستويات الاكتئاب لديهم.

وكشفت النتائج، أن نوعية الأطعمة التي تحفز الالتهاب، تزيد فرص الإصابة بالوهن أو الضعف الشديد، وكانت نسبة الإصابة أعلى لدى الذين يعانون من الاكتئاب.

وأوضح الباحثون أن تلك الأطعمة التي تحفز الالتهاب أسهمت في سرعة إصابتهم بالضعف نظرًا لارتفاع مستويات الالتهاب لدى المصابين بالاكتئاب، ووجدوا أيضًا أن أعراض الاكتئاب يمكن أن تؤدي لتفاقم الضعف كاستجابة للأطعمة الالتهابية.

كما تشير نتائج الدراسة إلى أن استهلاك البالغين في منتصف العمر وكبار السن للأطعمة الالتهابية، يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والضعف في الوقت ذاته بدلاً من الإصابة بأي من الحالتين على حدة.

إضافة إلى ذلك، تسلط الدراسة الضوء على إمكانية منع الإصابة بالضعف الشديد والوهن من خلال اتباع نظام غذائي غني بمضادات الالتهاب، مثل: الألياف، ومركبات الفلافونويد.

تجدر الإشارة إلى أن الأطعمة الالتهابية تشمل الكربوهيدرات المكررة، مثل: الخبز الأبيض، والمعجنات، والمقليات، مثل البطاطس، الصودا وغيرها من المشروبات المحلاة، اللحوم الحمراء والمُصنعة بجانب السمن النباتي والشورتنج ودهن الخنزير.

بينما تتضمن الأطعمة المضادة للالتهاب كلا من الطماطم، وزيت الزيتون، والخضراوات الورقية الخضراء مثل السبانخ، والمكسرات، والأسماك الدهنية مثل السلمون والماكريل والتونة، والفواكه مثل البرتقال والفراولة والتوت.