الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أين تكمن مخاطر العدسات الملوّنة للعيون؟

يلجأ العديد من الأشخاص الى ارتداء العدسات الملوّنة لأغراض تتعلق بمتابعة صيحات الموضة، أو رغبةً بالظهور في شكل معيّن، أو أنهم يفضّلون ألوانًا أخرى على لون عيونهم الأصلي. غير أن كثيرين لا يدركون المخاطر التي قد تترتّب نتيجة وضع هذه العدسات في العيون.

في هذا السياق، ذكرت البروفيسورة “تاتيانا شيلوفا”، اختصاصية طب وجراحة العيون، أنّ العدسات الملونة يمكن أن تمنع وصول الكمية اللازمة من الأكسجين إلى العين، ما يخفّض حدة البصر.

وأشارت البروفيسورة، في مقابلة مع موقع URA.RU، إلى أن “متطلبات العدسات اللاصقة الملونة أكثر صرامة من العدسات اللاصقة البصرية، لأن نفاذية الأكسجين فيها أقل بكثير بسبب سطحها الملون”.

كذلك، نصحت الخبيرة بعدم استخدام هذه العدسات أكثر من خمس ساعات في اليوم، ومن الأفضل استخدامها في الأعياد والمناسبات. ولكن قبل ذلك يجب استشارة طبيب العيون.

وأشارت الى أنّ العدسات الملونة تخفّضض حدة البصر. لأنه كقاعدة عامة، يحتل الجزء الملون في مثل هذه العدسات، مساحة سطحية أكبر من حجم الحدقة القياسي.

وقالت: “التلوين يضيق مجال الرؤية ويحد من الرؤية الجانبية، وحتى منطقة الحدقة، ما يخفض من حدة البصر، وهذا التأثير يزداد في المساء، لأن حدقة العين تتوسع في فترة الليل”.

    المصدر :
  • روسيا اليوم