الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إليكم 5 علامات تنذر بالتعرض لتسمم غذائي

أضحى الناس أكثر عرضة للإصابة بتسمم غذائي، في الوقت الحالي، بسبب الإقبال الكبير على وجبات سريعة يجري تحضيرها وحفظها في ظروف قد لا تكون ملائمة من الناحية الصحية.

في الولايات المتحدة، مثلا، تشير بيانات الصحة إلى أن شخصا واحدا من بين كل ستة يصاب بمرض مرتبط بالطعام، في كل عام، وهو ما يعني نحو 48 مليون نسمة.

وبحسب المراكز الأميركية لمراقبة الأمراض والوقاية منها، فإن التسمم الغذائي ترافقه خمسة أعراض بارزة، قد تتراوح بين الخفيفة والمتوسطة.

إسهال.
آلام وتشنجات في المعدة.
ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
الغثيان.
القيء.

وينصح خبراء الهيئة الصحية الأميركية باستشارة الطبيب عندما تظهر الأعراض الخمسة على هذا النحو:

إسهال شديد مصحوب بالدم.
عندما يستمر الإسهال لأكثر من ثلاثة أيام.
عندما تتجاوز حرارة الجسم 38 درجة.

عندما يتقيأ الفرد بشكل مستمر حتى أنه لا يستطيع الإبقاء على أية سوائل في معدته.

أعراض الاجتفاف؛ مثل عدم التبول، وحصول جفاف في الفم، مع الشعور بدوار عند الوقوف.

ويتعافى الشخص الذي تعرض لتسمم غذائي في غضون أيام في العادة، لكن الاضطراب الصحي قد يطول في بعض الأحيان، كما قد يؤدي إلى تبعات وتأثيرات مزمنة وخطيرة للغاية مثل:

التهاب السحايا.
إحداث تلف في الكلى.
متلازمة انحلال الدم اليوريمي.
التهاب المفاصل.
تلف في الأعصاب والدماغ

ولتفادي التسمم الغذائي، يوصي خبراء المراكز الأميركية بعدد من الخطوات:

الحرص على تنظيف الأيدي وأسطح تحضير الطعام، قبل وخلال وبعد تحضير الطعام، لأن الجراثيم تبقى حية في كثير من الأماكن بالمطبخ مثل الأواني وأدوات التقطيع وسطح العمل.

الفصل بين الأطعمة، كألا تضع اللحم إلى جانب الدجاج والخضار، كما يُنصح أيضا بعدم تقريب هذه الأغذية النيئة من أطعمة جاهزة.

طهو اللحم وفق الحرارة المطلوبة لأجل القضاء على البكتيريا.
بالنسبة للطعام الجاهز، يجب حفظه في حرارة من أربع درجات مئوية أو أقل.