الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إنجاز علمي.. فعالية كبيرة لعقار "Gepotidacin" في علاج التهابات المسالك البولية

كشفت دراسة علمية أجرتها شركة الأدوية GSK، أن المضادر الحيوي الذي طورته مؤخراً “Gepotidacin” أثبت فعالية كبيرة جداً، لا تقل عقار “نيتروفورانتوين”، الذي يستخدم حاليًا لعلاج عدوى المسالك البولية.

وأعلنت الشركة أنها ستتبع توصية مقدّمة من لجنة مراقبة البيانات المستقلة التابعة لها لإيقاف الدراسة مبكرًا، إذ أن العقار أثبت بالفعل فعاليته.

وأوضحت الشركة أنّها ستعد نتائجها للنشر في مجلة طبية، وستقدم بياناتها إلى إدارة الغذاء والدواء للموافقة عليه العام المقبل.

وقال توني وود، كبير المسؤولين العلميين لدى شركة GSK، في مكالمة مع الصحفيين، الخميس: “وقف الدراسات في مثل هذه الظروف أمر نادر الحدوث في الصناعة. لذا فهو أمر يسعدني تمامًا، سواء من منظور الصحة العامة، أو من منظور الشركة”.

ويعمل عقار Gepotidacin من خلال منع الإنزيمات التي تحتاجها البكتيريا لفك حمضها النووي، أي تعليمات التشغيل الخاصة بها، حتى تتمكن من التكاثر في الجسم.

وتم تطوير العقار بالشراكة مع حكومة الولايات المتحدة، كواحد من 19 مشروعًا تموله حاليًا هيئة البحث والتطوير الطبي الحيوي المتقدم، لمكافحة مقاومة مضادات الميكروبات.

كانت هناك حاجة إلى استثمارات حكومية لأن تطوير الأدوية الجديدة مكلف جدًا، كما أن المضادات الحيوية لا تدر أرباحًا كبيرة.

وهناك حاجة ماسة إلى مضادات حيوية جديدة، إذ مع مرور الوقت، أصبحت أنواع كثيرة من البكتيريا مقاومة للعوامل المستخدمة في علاجها.

وحذّر تقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية عام 2021، من عدم وجود مضادات حيوية جديدة كافية قيد التطوير للتغلب على التهديد الذي يلوح في الأفق، المتمثل بمقاومة المضادات الحيوية.

وتقتل العدوى المقاومة للمضادات الحيوية أكثر من مليون شخص على مستوى العالم كل عام.

من جانبها، قالت الدكتور سيندي ليو، كبيرة المسؤولين الطبيين لدى مركز مقاومة المضادات الحيوية في جامعة جورج واشنطن، إن الحصول على الموافقة التسويقية لـ Gepotidacin كان مجرد عقبة أولى.

وأشارت إلى أنها شاهدت أدوية تحصل على موافقة، وتتخلّى عنها الشركات المصنّعة لها عندما لا تحقق ربحًا.

ولا تدر المضادات الحيوية أرباحًا كبيرة لشركات الأدوية، لأن المرضى يستخدمونها لفترة قصيرة فقط، كونها ليست مثل أدوية الكوليسترول أو الاكتئاب.

وإذا استخدمت المضادات الحيوية بوتيرة كافية، فإن البكتيريا التي تحاربها ستطور مقاومة لها، ما سيوقف فعالية الدواء، لذلك فإن لها عُمر افتراضي محدود.

ويمكن أن تصيب التهابات المسالك البولية الرجال والنساء على حد سواء في أي عمر، لكنها تعد أكثر شيوعًا بين النساء والفتيات، اللواتي لديهن مجرى البول أقصر، ما يُسهل على البكتيريا إصابة المسالك البولية.

وتعد عدوى المسالك البولية أكثر أنواع العدوى شيوعًا، وتظهر الدراسات أنها تصيب امرأة من أصل 8 نساء سنويًا، وواحدة من كل 5 نساء تفوق أعمارهنّ 65 عاما.

وتعود التهابات المسالك البولية حتى بعد العلاج بنسبة بين 30% إلى 44%، ومعظمها ناتج عن بكتيريا الإشريكية القولونية، التي أصبحت أكثر مقاومة للأدوية المستخدمة في علاجها.

وتشمل أعراض عدوى المسالك البولية كثرة التبول، والشعور بالحرقان أو الألم عند التبوّل، احمرار لون البول، وتشنجات المعدة المنخفضة، والحاجة المستمرة إلى التبوّل.

وخلال التجارب السريرية التي أجريت على 3،000 امرأة مشاركة، أوضحت شركة GSK أنّ عقار Gepotidacin حقق أهدافه المتمثلة بحل أعراض التهاب المسالك البولية، وكذلك إزالة البكتيريا المسببة له.

وقارنت الدراسة عقار Gepotidacin مع عقار نيتروفورانتوين، الموصى به حاليًا كعلاج من الدرجة الأولى.

ويستهلك عقار Gepotidacin على شكل أقراص، وتقوم شركة GSK أيضًا باختباره لعلاج عدوى السيلان المنقولة جنسيًا.

    المصدر :
  • CNN عربي