الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

احذروا ماذا تفعلون أثناء جلوسكم!

وجدت دراسة جديدة للسلوك الخامل، أن الأنشطة العقلية السلبية مثل مشاهدة التلفاز تزيد من احتمال الإصابة بالخرف، بينما يقلل منها استخدام الكمبيوتر مثلاً أثناء الجلوس.

وربطت الدراسة التي أجريت في جامعة ساوث كاليفورنيا بين الجلوس السلبي وبين زيادة مخاطر تطور الخرف في مرحلة لاحقة من العُمر، بينما وجدت تأثيراً إيجابياً في حالة النشاط الذهني الإيجابي، مثل القراءة واستخدام الكومبيوتر.

واقترحت الدراسة فرضية أن السلوك الذي يفعله الإنسان أثناء جلوسه يمكن أن يعوّض بعض التأثيرات السلبية لنقص النشاط البدني، في ما يتعلّق بعوامل تطوّر الخرف.

ووفقاً لموقع “ميديكال نيوز توداي”، اعتمدت الدراسة على السجلات الصحية لـ 146651 شخصاً لم يتم تشخيص الخرف لدى أي منهم وقت بداية الدراسة، وتمت متابعة السجلات لمدة 11 عاماً، ووقتها أصيب 3507 منهم بالخرف.

ولاحظ الدكتور ديفيد رايشلان المشرف على الدراسة، أن النشاط البدني ليس وحده عامل النشاط المؤثر على عوامل الإصابة بالخرف، وإنما ما يفعله الإنسان خلال فترات سلوكه المستقر.

وأشارت النتائج إلى أن “الدماغ يستخدم الغلوكوز بشكل مختلف عندما نكون نشطين عقلياً من خلال القراءة، أو حل لغز أو مشكلة، وما إلى ذلك، مقارنة بمشاهدة التلفاز السلبي. وهناك عوامل أخرى ذات صلة كاستخدام الكمبيوتر، والذي يشمل أنشطة اجتماعية تؤثر على الصحة المعرفية والعقلية”.

وقالت الدراسة إنه على الرغم من مستويات الطاقة المنخفضة التي يستهلكها الجسم أثناء الجلوس إلا أن ما تفعله أدمغتنا يختلف بشكل كبير.