الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

احذر.. تورم العقد الليمفاوية في الرقبة ينذر بمرض خطير

عادةً ما يحدث تورُّم العُقَد اللمفية نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية، وفي حالات نادرة، يحدث تورُّم العُقَد اللمفية بسبب الإصابة بالسرطان.

وقال المركز الألماني لأبحاث السرطان إن تورم العقد الليمفاوية في الرقبة له أسباب عدة، منها ما هو بسيط ومنها ما هو خطير.

وأوضح المركز أن الأسباب البسيطة لتورم العقد الليمفاوية في الرقبة تتمثل في العدوى والالتهابات بالقرب من العقد الليمفاوية في الرقبة مثل التهاب الحلق والتهاب اللوزتين والتهابات الأسنان، بالإضافة إلى العدوى في أنحاء الجسم المختلفة.

كما قد ينذر تورم العقد الليمفاوية في الرقبة بالإصابة بأورام خبيثة مثل سرطان الغدد الليمفاوية أو سرطان الدم (اللوكيميا) أو سرطان في أي منطقة أخرى بالجسم.

وشدد المركز على ضرورة استشارة الطبيب في حال استمرار تورم العقد الليمفاوية في الرقبة لمدة تزيد على 4 إلى 6 أسابيع، لا سيما إذا كان مصحوبا بحمى وتعرق وإعياء وفقدان الوزن.

وتؤدي العقد الليمفاوية، المعروفة باسم العُقَد اللمفية أيضًا، دورًا مهمًّا للغاية في قدرة الجسم على مقاومة العدوى والتخلُّص منها. وتؤدي وظيفة المرشحات، وتحتجز الفيروسات والبكتيريا وغيرها من مسبِّبات المرض قبل إصابة أجزاء أخرى من الجسم بالعدوى.

والمناطق الشائعة التي قد تُلاحظ فيها تورُّم العُقَد الليمفاوية تشمل الرقبة وأسفل الذقن والإبطين.

وفي الغالب لا يعد انتفاخ العقد الليمفاوية في الرقبة بدون ألم سببًا يدعو للقلق، فهذا الانتفاخ ببساطة يدل على أن جهازك المناعي يقاوم عدوى أو مرضًا، ولكن إن حدث الانتفاخ دون وجود أي عدوى أو التهاب فما عليك حينها إلا مراجعة الطبيب لاستبعاد الأسباب الأكثر خطورة.