الثلاثاء 16 رجب 1444 ﻫ - 7 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الماء البارد أم الساخن.. أيهما أفضل لغسل شعرك؟

يجلب فصل الشتاء معه مجموعة من مشاكل الجلد والشعر، ويمكن حل معظم هذه المشاكل عن طريق الحفاظ على ترطيب الجلد بالكريمات وترطيبه بكمية كافية من الماء. ومع ذلك، يحتاج شعرنا إلى مزيد من العناية في الشتاء لأنه يميل إلى أن يصبح جافًا وهشًا وأكثر عرضة للتكسر والقشرة.

دعونا نحاول فهم المشاكل التي نواجهها خلال فصل الشتاء عندما يتعلق الأمر بالعناية بالشعر.

لقد لوحظ أن معظمنا يحب الاستحمام لفترة طويلة بالماء الساخن الذي يريحنا ويساعدنا أيضًا على التغلب على البرد، وأثناء الاستحمام، نميل إلى غسل شعرنا بنفس الماء الساخن وقد لوحظ أن الاستخدام المستمر للماء الساخن يؤدي إلى جفاف فروة الرأس، مما يؤدي إلى حكة فروة الرأس وزيادة قشرة الرأس ،يحدث هذا لأن الماء الساخن يكسر رابطة الهيدروجين التي تنتفخ الشعر بحوالي 18٪.

الماء الساخن يجفف فروة الرأس أكثر، مما يجعل الجذور أضعف ويصبح الشعر مجعدًا ولا يمكن التحكم فيه، ويشتكي الكثير منا من تدهور ملمس الشعر خلال فصل الشتاء، ويرجع ذلك أيضًا إلى استخدام الماء الساخن، علاوة على ذلك، فإن الماء الساخن يجعل الشعر مساميًا، مما يؤدي إلى تفاقم تقصف الشعر والتطاير الذي نتعامل معه، كما أن تراكم فروة الرأس المتراكم يستنزف الزيت الطبيعي من فروة الرأس، وذلك حسب ما ذكره موقع “timesofindia”.

مع وجود العديد من الآثار الضارة للمياه الساخنة، من الطبيعي أن نعتقد أن الماء البارد هو بديل أفضل، وأصبحت واحدة من تلك الخرافات التي يتبعها المستخدمون بشكل أعمى دون الخوض في جذور المشكلة، ويمكن للمياه الباردة أن تحافظ على الزيوت الطبيعية وتحافظ على خصلات شعرك كما أنها تمنحها لمعانًا صحيًا، علاوة على ذلك، فإنه يحبس رطوبة الشعر وفروة الرأس مما يؤدي إلى شعر ناعم ولامع، وهذا ممكن لأن الماء البارد يغلق الجلد مما يؤدي إلى ملمس أنعم للشعر.

ومع ذلك، فإن استخدام الماء البارد خلال فصل الشتاء له مجموعة من المشاكل الخاصة به، ويجعل الشعر مسطحًا ويبدو أن الحجم الكلي قد انخفض حيث تميل البشرة إلى حبس الرطوبة الزائدة، وهذا هو السبب في أن معظمنا يشكو من شعر هامد وغير نطاط خلال فصل الشتاء.

إذن ما الحل؟ بادئ ذي بدء، اغسلي شعرك دائمًا بالماء المقطر، ويحتوي الماء على معادن مثل المغنيسيوم والكالسيوم التي يمكن أن تتراكم على فروة الرأس والشعر وتؤذيها على المدى الطويل، ثانيًا، اغسلي شعرك كل يومين إلى ثلاثة أيام حسب حاجتك.

كيف نعلم أن الوقت قد حان لغسل الشعر بالشامبو؟ بسيط، إذا أصبح شعرك دهنيًا بشكل واضح أو كان بإمكانك رؤية رقائق بسبب الأوساخ أو شعرت بالحكة، فقد حان الوقت لغسل خصلاتك.

يعد استخدام الشامبو اللطيف لغسل شعرك طريقة رائعة لعلاج شعرك بالطريقة الصحيحة، شامبو طبيعي، نباتي وعضوي يتبعه بلسم مماثل – ينظف ويرطب ويحمي الشعر من الآثار الضارة لفصول الشتاء القاسية.

يحتوي الماء البارد على معادن مثل المغنيسيوم والكالسيوم، مما يرفع درجة حموضة الماء، مما يجعله أعلى من الرقم الهيدروجيني للشعر، وأن التغير في درجة حموضة الشعر يجعله باهتًا وجافًا ومتشابكًا.

وتؤدي زيادة المعادن أيضًا إلى جفاف فروة الرأس، مما يؤدي إلى التقشر، بالإضافة إلى ذلك، فهو يعيق عملية الغسيل من خلال عدم إنتاج الكثير من الرغوة وترك الكثير من المخلفات على الشعر، والتي يمكن أن تتراكم على فروة الرأس والشعر وتتلفهما لفترة طويلة، ومن الضروري الحفاظ على ترطيبها جيدًا دائمًا، إما قبل الغسل أو بعده.

لذلك خلال هذه الفترات، سيظل شعرك دائمًا جميلًا ولونًا موحدًا، ومن المهم البحث عن المزيد من الألوان النباتية، المخصبة بالمستخلصات والزيوت النباتية، بدون PPD، الريسورسينول، الأمونيا، الماء المؤكسج، والمعادن الثقيلة، وهذه الصبغات مثالية لأنها تلون دون إتلاف الشعر وتعالج الشعر من الجذور إلى الأطراف.

بالعودة إلى الجدل بين الماء الساخن والبارد، فإن أفضل طريقة هي استخدام الماء الفاتر لغسل شعرك بالشامبو لأن هذه المياه تساعد على إزالة الأوساخ والأوساخ وترك فروة رأسك نظيفة.

واشطف الشامبو والبلسم باستخدام الماء البارد لأن ذلك سيبقي الرطوبة سليمة، بدلًا من استخدام منتجات التسخين لتجفيفها، لفي شعرك بمنشفة وبمجرد امتصاص الماء الزائد، اتركيه يجف في الهواء، وسيؤدي ذلك إلى شعر أكثر صحة ولمعانًا.