الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

النعاس والمزاج والطعام اللذيذ.. ما الرابط العلمي بينهم؟

هل صدف وأن تناولت طعاماً لذيذاً بعد يوم عمل شاق، وما إن انتهيت حتى شعرت بالنعاس يطبق على عينيك، والارتخاء يصيب جسدك، حتى من دون ان يكون قد اقترب موعد نومك؟

هذا الشعور الذي تحدثنا عنه والذي يتمثل بالنعاس وعدم القدرة على التركيز بعد تناول الوجبات خاصة تلك المفضلة لدينا، هو امر طبيعي نتيجة لإفراز بعض الهرمونات في الجسم.

ووفقاً لموقع “ويب طب” فإن أبرز أسباب النعاس بعد الأكل:

1. نوع الطعام
تسبب الأطعمة الغنية بالبروتينات والكربوهيدرات النعاس للأشخاص بصورة أكبر عند مقارنتها بأنواع الطعام الأخرى، يرجّح بعض العلماء شعور الإنسان بالنعاس بعد الأكل إلى إفراز الجسم لهرمون السيروتونين المسؤول عن تنظيم مزاج الإنسان ورغبته في النوم.

حيث تحتوي الأطعمة المكونة من البروتينات على الحمض الأميني تريبتوفان والذي يحفز الجسم على إفراز السيروتونين، كما تساعد الكبروهيدرات في امتصاص التريبتوفان.

لذلك فإن تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات، مثل: السلمون، والدواجن، والبيض، والسبانخ، والحبوب، والحليب، والأجبان، إضافة إلى الكربوهيدرات، مثل: المعكرونة، والأرز، والخبز الأبيض، والمخبوزات تُشعر الإنسان بالنعاس بصورة أكبر.

2. كمية الطعام
تزداد فرصة إصابة الإنسان بالنعاس بعد تناول الطعام عند القيام بتناول كميات كبيرة من الطعام في المرة الواحدة، حيث يُصاب الأشخاص الذين يقوموا بتناول وجبات كبيرة بالنعاس بشكل أكثر عند مقارنتهم بالأشخاص الذين يقومون بتناول وجبات صغيرة ومعقولة الحجم.

3. أوقات تناول الطعام
تؤثر الساعة البيولوجية الخاصة بكل إنسان على شعوره بالنعاس بعد تناول الطعام، فمن الطبيعي جدًا الشعور بالنعاس عند الساعة الثانية بعد منتصف الليل والثانية ظهرًا، ممّا يفسر رغبة العديد من الأشخاص بأخذ قسط من النوم في أوقات الظهيرة خصوصًا عند تناول وجبة الغداء في هذه الأوقات.

من المهم جدًا التعرض للشمس من أجل ضبط الساعة البيولوجية للإنسان، ولكن تعد أوقات تناول الطعام عامل رئيس في الشعور بالنعاس أيضًا.

4. الحساسية تجاه الأطعمة
من أغرب أسباب النعاس بعد الأكل أن بعض الأشخاص يُصابوا بالحساسية جراء تناولهم أنواع معينة من الطعام، والذي يؤدي إلى الشعور بالتعب والنعاس فور امتصاص الجسم للعناصر الموجودة في هذه الأطعمة.

حيث يبذل جسم وجهاز مناعة الإنسان الطاقة من أجل التخلص من العامل المسبب للحساسية، ممّا يسبب التعب والنعاس للإنسان.

5. انخفاض نسبة البوتاسيوم في الدم
يؤدي تناول الطعام إلى ارتفاع نسبة الأنسولين في الدم والذي يؤدي بدوره إلى دخول البوتاسيوم إلى داخل الخلايا، وبالتالي انخفاض نسبته في الدم.

يؤدي انخفاض نسبة البوتاسيوم في الدم إلى شعور الإنسان بالتعب بعد تناول الطعام، ويمكن ملاحظة هذا الأمر بشكل خاص لدى مرضى السكري.

بعض الطرق البسيطة التي تساعد في التخلص من الشعور بالنعاس بعد الأكل:

الاعتماد على تناول وجبات صغيرة ومتفرقة لتعمل على مدّ جسم الإنسان بالطاقة.
الحرص على النوم لفترات كافية ليلًا، إذ يعمل ذلك على تقليل الشعور بالنعاس بعد الأكل بشكل كبير.
الحرص على المشي وممارسة التمارين الرياضية، إذ يساعد ذلك في التخلص من التعب وتحفيز نشاط الإنسان.
أخذ قيلولة قصيرة في أوقات الظهيرة.
التعرض لأشعة الشمس والهواء الطلق في أوقات النهار.