الخميس 18 رجب 1444 ﻫ - 9 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اليابانيون يبتكرون مكملاً غذائياً من الفطر.. اليكم تفاصيله

الفطر الصالح للأكل له تاريخ طويل في استخدامه لأغراض أخرى غير الطعام، كان الناس يستخدمون الفطر طبيًا منذ عام 450 قبل الميلاد، في العلاجات البديلة والتكميلية، في السنوات الأخيرة، كان هناك اهتمام متجدد بفطر psilocybin لعلاج اضطرابات الصحة العقلية بما في ذلك الاكتئاب، وفقًا لجونز هوبكنز ميديسن.

نظرًا للاهتمام الحديث بالفطر كغذاء وظيفي، فليس من المستغرب أن تظهر مكملات مستخلص الفطر في كل مكان، بما في ذلك القهوة، تدعي هذه المنتجات أنها تفعل كل شيء من تجنب القلق إلى مكافحة السرطان.

إذا لم يكن لدى المريض ما يكفي من الحديد، فإنه يبدأ يعاني من آلام في المعدة نقلا عن موقع ” تاس”.

وغالبا ما يريد الذهاب إلى المرحاض، ويفشل في ذلك لمدة أيام وحتى أسابيع بسبب الإمساك، من أجل التعامل مع هذا الأمر، عادة ما يتم إعطاء الحديد للمريض، لكن ذلك يساعده بشكل سيئ لأن الحديد يتم امتصاصه بسرعة وبشكل لا يمكن السيطرة عليه في مجرى الدم، مما يؤدي في أغلب الأحيان إلى المزيد من المشاكل.

لذلك ابتكر الباحثون اليابانيون، المعروفون بالتزامهم بالأكل الصحي، مكملا غذائيا جديدا، وعادة ما يتم تصنيع المكملات الغذائية على أساس الأعشاب والبكتيريا، وكان اليابانيون أوائل مَن استخدم الفطر.

ينمو فطر Aspergillus oryzae في تربة غنية بالكبريتات الحديدية ويمتصها، وبمجرد دخول هذا الفطر جسم الإنسان، لا يكون في عجلة من أمره، ويعطي الحديد ببطء، ما يسبب عودة الصحة إلى المريض.

وقالت الباحثة الروسية الأمريكية د. أنتشا بارانوفا:” بعد تناول كبسولة من مثل هذا الحديد، لا نحصل على جرعة صادمة من الكبريتات التي تُمتص بسرعة، لكن نحصل على دواء بيولوجي بطيء المفعول، لا يختلف في تأثيره المعوي على الإطلاق عن دواء وهمي، لكنه يساعد في علاج فقر الدم بشكل أفضل بكثير من “طوب حديدي”.

وقد أطلق اليابانيون على دوائهم اسم “كوجي”، وسيقول لك رواد المطعم إنهم يعرفون تلك الكلمة، فهذا، في الواقع، هو اسم بيئة غذائية، مثل الخميرة، تُنتج على أساسها أشياء لذيذة مثل صلصة الصويا، والكلمة متعددة المعاني، مثل المادة نفسها، وقد اكتسبت الآن خاصية جديدة.

    المصدر :
  • مواقع إلكترونية