السبت 5 ربيع الأول 1444 ﻫ - 1 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد أسابيع من إصابته بكورونا.. بروفيسور يتحدّث عن "عارض مؤلم" ظهر على يده

يواجه مئات آلاف الأشخاص حول العالم في الوقت الحالي فيروس كوفيد المصحوب بعوارض، كما أنّ الآلاف يختبرون عوارض ما بعد كورونا. وفي تغريدة على تويتر، شارك البروفيسور “تيم سبيكتور” عارضًا مؤلمًا في يده صاحبه أسابيع عديدة بعد الإصابة.

وفي دراسة للمركز الصحي البريطاني ZOE، سجّلت بريطانيا أكثر من ١٣١ ألف اصابة بكورونا في ٦ آب.

والكاتب الرئيسي في الدراسة، تيم سبيكتور، تحدّث عن تجربته مع كوفيد المصحوب بعوارض. ولجأ البروفيسور الى تويتر للتحدث عن الطفح الجلدي الذي ظهر على جسمه بعد كورونا.

البروفيسور نشر صورة ليده الى جانب الشرح التالي: “الطفح الجلدي الذي يظهر بعد أسابيع من الاصابة لا يزال يحدث ارتباكًا تشخيصيًا”. وسارع متابعو البروفيسور الى إظهار دعمهم له، ومشاركة تجاربهم الخاصة مع الطفح الجلدي بعد الاصابة بكورونا.

وكتب أحد المستخدمين: ” ظهر الطفح الجلدي على جسمي بعدما تلقيت الجرعة الأولى من اللقاح، وظهر مجددا بعد إصابتي بكورونا، كان ذلك منذ ٧ اسابيع ولا يزال موجودا حتى الآن”.

الطفح الجلدي.. هل هو عارض شائع؟
أظهرت المعلومات التي حصل عليها تطبيق المركز الصحي البريطاني ZOE من المشاركين، أن التغييرات على الجلد، أصابع اليد والقدم، قد تكون إحدى عوارض كوفيد.

ووفق المركز نفسه، الطفح الجلدي الناتج عن كورونا هو في العادة مثير للحكّة ويودي الى اضطرابات في النوم.

كما ان بعض الأشخاص المصابين بالطفح يختبرون حساسية ضد الاشعاع فوق البنفسجي، من خلال ظهور بقع حمراء على وجوههم عندما يكونون في الخارج لبعض الوقت.

ووصف المركز الصحي نفسه الطفح الجلدي المرتبط بكوفيد ١٩: ” حرارة شائكة، او طفح مماثل للجدري. هذا هو النوع الاكثر شيوعًا، ويظهر كيقع صغيرة من نتوء حمراء مثيرة للحكة. يمكن ان تظهر في اي جزء من الجسم، وتبدأ في العادة حول منطقتي الكوع او الركبة، او على ظهر اليدين والقدمين.

كما أنّ هناك انواعًا أخرى اقل شيوعًا من الطفح الجلدي المرتبط بكوفيد،قد تصيب الرقبة والوجه، وفق فريق ZOE.

وليس واضحًا بعد ما الذي يسبّب الطفح الجلدي في حالات الاصابة بكورونا، غير أنه قد يكون مرتبطًا بالاستجابة المناعية ضد الفيروس.

البوفيسور تيم سبيكتور

البوفيسور تيم سبيكتور