استمع لاذاعتنا

تحديد 8 جينات تزيد خطر الوفاة بفيروس كورونا

لازال فيروس كورونا بعد لغزا كبيرا وتحديا يواجه العلماء منذ أكثر من 10 أشهر ، وتمكنت مجموعة من علماء جامعة ”هارفارد“ الأمريكية، من تحديد 8 جينات لها تأثير كبير على خطر الوفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

واكتشف الباحثون أن تحورات الجينات المعروفة باسم المتغيرات الفائقة، والتي تنتشر عبر كروموسومات، يمكن أن تضاعف من خطر الوفاة لدى مرضى كورونا.

ووفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، يمكن أن يفاقم وجود أي من هذه الجينات المعيبة من خطر الوفاة بنسبة 20% على الأقل عند الإصابة بكوفيد-19.

كما وجد الباحثون أن وجود 3 أو أكثر من هذه الجينات المعيبة لدى المريض، يمكن أن يخفض فرصة نجاته إلى 60% فقط.

وسمحت البيانات الصادرة عن البنك الحيوي البريطاني، والتي صدرت في أغسطس، للباحثين بالتدقيق في جينات 1778 شخصا أصيبوا بكوفيد-19، ومن بين هؤلاء، توفي 445 شخصا، أي ما يعادل أكثر من ربع مجموعة الدراسة.

واستخدم الباحثون الكمبيوتر لمقارنة جينات الأشخاص المصابين والبحث عن الجينات المرتبطة بالوفاة، وتوصلوا إلى 8 من المتغيرات الفائقة، والتي تختلف عن الجينات التقليدية؛ لأنها ليست مرتبطة بموقع مادي محدد.

وتتضمن المتغيرات الفائقة مثل chr2_197 و chr16_4 قطعا مختلفة من الحمض النووي، والتي تنتشر عبر نفس الكروموسوم وتعمل معا لتنفيذ وظيفتها الطبيعية.

ووفقا للبروفيسور جيانتشانغ، المؤلف الرئيسي للدراسة: ”يمكن أن تكون هذه الجينات المتحورة قاتلة؛ لأن الفيروس يستخدمها لتعطيل قدرة الشخص على إزالة المخاط مما يؤدي إلى فشل تنفسي حاد.