الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تحذير طبي من ارتباط متلازمة خطيرة بلسعات حشرة "القراد"

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن ارتفاع ملحوظ في الولايات المتحدة، بعدد الأمراض التي تنقلها حشرة القراد، للحيوانات.

ويرجح الأطباء أن ذلك يعود جزئيا إلى الاحتباس الاحتراري الذي يعزز تزايد القراد التي تصيب الحيوانات عند لسعها، ومن ثم يصاب الإنسان بمتلازمة “ألفا- غال” عند تناوله لحومها.

بدورها، مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، في الولايات المتحدة، أوضحت أن متلازمة “ألفا-غال”، أو الحساسية من اللحوم الحمراء، المرتبطة بلسعات القراد، أضحت مشكلة صحية عامة ناشئة في البلاد.

وقالت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (سي دي سي) إنها حددت 110 آلاف حالة يشتبه في إصابتها بمرض”ألفا-غال” (AGS) في الولايات المتحدة بين عامي 2010 و 2022، لكن العدد الحقيقي للحالات قد يصل إلى 450 ألفا.

إلى ذلك، تكشف التقارير الواردة إلى (سي دي سي) عن الأمراض التي تنقلها القراد، مثل مرض لايم، أنها تضاعفت في الولايات المتحدة بين عامي 2004 و 2019.

ما هي متلازمة ألفا-غال؟
متلازمة “ألفا-غال”، مرتبطة بشكل أساسي بلسعات القراد، وهي حالة حساسية قد تهدد حياة الإنسان حيث يمكن أن يعاني منها الشخص بعد تناول الطعام الذي يحتوي على ألفا-غال، وهو سكر موجود في منتجات الثدييات.

وتُعرف “ألفا-غال” أيضا باسم حساسية اللحوم الحمراء أو حساسية اللحوم من لدغة القراد، ويمكن أن تسبب أعراضا مثل الغثيان والقيء وصعوبة التنفس.

آن كاربنتر، عالمة الأوبئة المشاركة في أبحاث مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، قالت إن “متلازمة ألفا-غال مشكلة صحية عامة ناشئة، لها آثار صحية خطيرة يمكن أن تستمر مدى الحياة لبعض المرضى”.

أبرز الأعراض
من بين أهم أعراض الإصابة بـ”ألفا- غال”، الغثيان، وحرقة المعدة، وصعوبة التنفس، والتورم، والدوار، وآلام شديدة في المعدة.

وغالبا ما تظهر هذه الأعراض بعد ساعتين إلى ست ساعات من تناول الطعام، أو التعرض لمنتج آخر يحتوي على “ألفا -غال”.

ويمكن أن تكون الإصابة الشديدية بـ”ألفا -غال” مهددة لحياة المصاب في بعض الأحيان، حيث لا يوجد علاج لها حاليا.

ما هي الأطعمة التي يمكن أن تسبب متلازمة “ألفا -غال”؟
تم العثور على “ألفا -غال”في اللحوم، بما في ذلك لحم الخنزير ولحم البقر والأرانب ولحم الضأن ولحم الغزال.

كما يمكن العثور عليه أيضا في منتجات مختلفة، مثل الجيلاتين وحليب البقر ومنتجات الألبان وحتى بعض الأدوية، وفقا لمركز السيطرة على الأمراض.

يذكر أن “ألفا -غال” لا يوجد في الأسماك أو الزواحف وكذلك الطيور.

كيف يتم تشخيصك بمرض “ألفا -غال”؟
لا يمكن تشخيص “ألفا -غال” إلا من خلال اختبار وفحص سريري من قبل أخصائي الحساسية أو غيره من مقدمي الرعاية الصحية.

وقد يوصي الطبيب أيضا باختبار حساسية الجلد.

وتحذر مراكز السيطرة على الأمراض من أن “ألفا -غال” غير معروف نسبيا في المجتمع الطبي.

وفي دراسة صدرت الخميس عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، قال الباحثون إنه من بين 1500 من المتخصصين الطبيين الذين شملهم الاستطلاع، لم يسمع أكثر من 40 ٪ عن “ألفا -غال” وأكثر من الثلث كانوا “غير واثقين جدا” من قدرتهم على تشخيص المصابين بها.

كيف يمكن تجنب الإصابة بمتلازمة “ألفا -غال”؟
بتجنب المناطق العشبية والأشجار حيث توجد القراد، إذ تبقى هذه أفضل طريقة لتجنب “ألفا -غال” أوأي مرض آخر مرتبط بالحشرات.

يذكر أن استخدام مبيد أو طارد للحشرات المسجل لدى وكالة حماية البيئة الأميركية والذي يحتوي على مكونات مثل DEET أو picaridin يمكن أن يساعد في إبعاد القراد ومن ثم تلافي الإصابة.

وتوصي مراكز “سي دي سي” بفحص الملابس بعد الخروج في نزهة بين الأشجار عند العودة إلى المنزل، كما يمكن تجفيف الملابس على حرارة عالية لقتل القراد العالقة.

كما أن من الضروري الاستحمام في غضون ساعتين من العودة إلى المنزل.

وعند الاستحمام، ينصح بفحص الجسم بحثا عن القراد وإزالتها فورا إذا وجدت.

وتُزال القراد بالملاقط، وبعد إزالتها، ينصح بغسل المنطقة حيث اللدغة بالماء والصابون أو الكحول.

    المصدر :
  • الحرة