الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تساقط الشعر.. إليكم هذا الطعام الغني بالبروتين لمحاربة المشكلة!

بين النظام الغذائي والعوامل الصحية الأخرى، قد يكون هناك أسباب متنوعة وراء مشكلة تساقط الشعر. غير أنّ خبيرةً صحية تطرقت في حديث لموقع إكسبرس البريطاني، عن نوع من الطعام يمكنه أن يضع حدًا للتساقط الكثيف للشعر.

تقول الخبيرة “نيكول بيتي” إنه اذا كان الشخص يواجه مشكلة ترقق الشعر، فعليه ان يتبع نظامًا غذاىيًا صحيًا ومغذيًا، مؤكدةً أن الأغذية التي نتناولها لديها تأثير مباشر على نمو الشعر وقوته وحجمه. وعليه، إنّ غذاء مخزنًا بالبروتين قد يكون خيارًا رائعًا.

في حين هناك العديد من الفواكه الغريبة التي ترتبط بصحة شعر افضل، فإن الأطعمة التي تعزّز صحة الشعر ليس عليها أن تأخذ منك كثيرًا من المال. في الواقع، هناك خيار معين قد يكون موجودًا في الأصل ضمن نظامك الغذائي.

في السياق، قالت بيتي: ” لتوفير صحة شعر جيدة، والوقاية من تساقط الشعر، يجب عليك أن تأكل الكثير من الاطعمة الغنية بالبروتين والحديد، لافتةً الى أن غذاءً معينًا يعد رائعًا لمحاربة تساقط الشعر وهو اللحوم الحمراء.

ويعزو الخبراء فائدة هذا النوع من اللحم الى محتواه العالي من البروتين عالي الجودة، حيث يحتوي على على الأحماض الأمينية الأساسية كافةً.

في الاطار نفسه، أشارت الخبيرة الى أن بصيلات الشعر مكونة من بروتين يسمى الكيراتين، وعندما تتناول كمية كافية من البروتين، ينتج الشعر مستويات أعلى من الكيراتين، ما يسمح للشعر بالنمو والتجدد، مضيفةً أن استهلاك الكثير من الحديد عن طريق هذه اللحوم يسمح للجسم بانتاج المزيد من الهيموغلوبين.

والهيموغلوبين نوع من البروتين موجود في خلايا الدم الحمراء ويحمل الأوكسجين ليجدد الخلايا في الجسم، محفّزًا بصيلات الشعر ومعززًا نموّها.

لذلك، تنصح خبيرة الشعر بالحصول على ١٠٠ غرام من اللحوم الحمراء الخالية من الدهون، مرتين او ثلاث مرات أسبوعيًا. اذ تسمح هذه الكمية بامتصاص أعلى كمية ممكنة من الحديد والضرورية لتحفيز بصيلات الشعر.

بالإضافة الى ذلك، تقترح بيتي طريقة لتحضير اللحوم والمكونات التي يمكن اضافتها لتحقيق أقصى قدر ممكن من المنافع. وتقول: ” أضف الى اللحوم الكثير من الخضار الورقية مثل السبانخ والبروكولي والكايل، لتعزيز استلاكك للحديد”، موضحةً أن السبانخ طعام مذهل للصحة بشكل عام، وللشعر بشكل خاص، اذ ارتبط هذا الطعام الخارق بتعزيز صحة الشعر بفضل محتواه الغزير من الفولات والحديد والفيتامين A.

من جهة أخرى، لفتت بيتي الى أن الاشخاص الذين لا يتناولون اللحوم، لا يزال بإمكانهم ان يستفيدوا من مصادر البروتين الأخرى مثل منتجات الألبان والبيض والبقوليات والمكسرات، مشددةً على أن النظام الغذائي الذي يفتقر الى البروتين قد يؤدي الى نمو محدود للشعر.