برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تغييرات بسيطة.. 4 نصائح لفقدان الدهون الحشوية!

رغم تعذّر التخلص من الدهون الحشوية، إلا أن هناك تغييرات بسيطة في نمط الحياة تساعد في إزالة هذه الدهون، أو الحد منها على الأقل.

وعلى عكس الدهون تحت الجلد، توجد الدهون الحشوية في عمق البطن، ومع أن كمية معينة منها تعد ضرورية للجسم، لأنها تحمي وتعزل الأعضاء الداخلية، إلا أن الإفراط في في هذه الدهون يرتبط بحالات طبية خطيرة، بما في ذلك مرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب.

فقد شارك الدكتور برايان فيشر، من Evergreen Life، أربع طرق يمكن أن تساعد في حرق دهون البطن:

تخلص من الوجبات السريعة

قال الدكتور فيشر: “الكربوهيدرات المكررة والسكريات تساهم بشكل كبير في تخزين الدهون لدينا. أولا، حاول أن تقلل من السكريات الحرة، والتي توجد في الكعك والحلويات والبسكويت والشوكولاته والمشروبات الغازية وحبوب الإفطار والزبادي وما إلى ذلك. كما توجد السكريات الحرة أيضا بشكل طبيعي في العسل وعصير الفاكهة غير المحلى وعصائر الخضروات والعصائر”.

فيما يوصي بضرورة الحصول على أقل من 30غ من السكريات الحرة يوميا. موضحة: “يجدر بنا أن نتذكر أن هذا هو الحد الأقصى وليس الكمية الموصى بها”.

قم بإجراء مقايضات غذائية جيدة

كما أوضح: “تغلب على الجوع وتقليل ارتفاع الإنسولين باختيارات البروتين الصحية. تجنب الهامبرغر الدهني واللحم المقدد والنقانق المصنعة لصالح الأسماك واللحوم الخالية من الدهون، مثل الديك الرومي أو الدجاج والفاصوليا والبيض الحر”.

أضاف: “إن تناول الدهون الصحية مثل زيت الزيتون البكر الممتاز والأفوكادو والجوز أو الأطعمة المخمرة مثل الكيمتشي والزبادي الحي والميسو يمكن أن يفيد توازن الإنسولين وبكتيريا الأمعاء والهرمونات وإدارة الوزن”.

إدارة استهلاك الخمر

إلى ذلك، قال الدكتور فيشر، إنّ “الكحول يجعلك تكتسب وزنًا حول منطقة الخصر من دون أن تدرك. ومن السهل جدًا استهلاك مئات، بل آلاف، السعرات الحرارية السائلة. وتضع كميات الكحول الإضافية أيضًا ضغطًا على الكبد، والذي يعمل بالفعل بمرور الوقت على تكسير أحماض الدهون الحشوية السامة، إذا كان لديك دهون حشوية زائدة”.

التحرك

كذلك صرح فيشر: “إن فقدان الدهون الحشوية يأتي مع الجمع بين الغذاء الصحي واتباع نظام لياقة بدنية جيد. ووجدت الأبحاث أن التدريب المتقطع عالي الكثافة (المعروف أيضا باسم HIIT) هو أفضل طريقة لفقدان الدهون الحشوية. كما أنه يساعد على زيادة حساسية الإنسولين لديك. ويتضمن HIIT بشكل أساسي دفعات قصيرة من التمارين المكثفة بالتناوب مع فترات التعافي منخفضة الكثافة”.

وليس من الممكن أن تعرف بالضبط مقدار الدهون الحشوية لديك من دون اختبارات التصوير.

ويمكن أن يؤدي الإفراط في الدهون الحشوية إلى زيادة خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب، وسرطان الثدي، وسرطان الأمعاء ومرض ألزهايمر.