الأربعاء 10 رجب 1444 ﻫ - 1 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

طبيبة تكشف أسباب طقطقة الرأس لمرضى التهاب المفاصل

يعد التهاب المفاصل من الأمراض المزمنة التي يصعب الشفاء منها بشكل تام ويمكن أن تلازم المصاب طيلة حياته.

وقد يعاني مرضى التهاب المفاصل من كبار السن من مشكلة ألم في الأذن وسماع طقطقة عند تحريك الرأس.

وشرحت طبيبة العظام البريطانية مارتن سكور، في وصف هذه الحالة، بأن الألم الذي يصيب الوجه والرأس يصعب تشخيصه، مشيرة إلى أن مثل هذه الأعراض في مرضى التهاب المفاصل من كبار السن، تعني أن مرضهم وصل إلى الفقرات العنقية في الرقبة.

وتابعت “التهاب الفقرات العنقية هو السبب الرئيس لمثل هذه الأعراض المزعجة”.

وأوضحت الطبيبة سكور، في حديثها مع صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن مثل هذه الأعراض تعرف باسم أصوات الطحن الناجمة عن الخرق العظمي.

وبحسب الطبيبة، فإن سماع أصوات المفاصل وتشقق العظام يمكن أن تكون جزءًا طبيعيًّا من الحركة خاصة مع التقدم في السن.

ولكنها قد تكون ناتجة عن مرض التهاب المفصل التنكسي وهو من أكثر أمراض العظام شيوعًا، والذي يؤدي إلى تلف غير قابل للتجدد بالأنسجة الغضروفية المفصلية.

وأشارت الطبيبة مارتن سكور إلى أن هذا المرض يؤثر على الفقرات السبع في الرقبة.

وأضافت “من المحتمل أن تكون الفقرات التي تسبب مشاكل الطقطقة عند تحريك الرأس هي الفقرتين الأولى والثانية في الجزء العلوي من العمود الفقري”.

يذكر أن فقرة العنق الأولى تقع في قاعدة الجمجمة، ويتمثل دورها في تحمل وزن الجمجمة، حيث تتشابك مع الفقرة الثانية للسماح بالحركة الدورانية للرقبة، حتى نتمكن من قلب رؤوسنا.

وقال الطبيبة سكور “بينما توجد غضاريف ممتصة للصدمات بين جميع فقرات العمود الفقري الأخرى، لا يوجد غضاريف بين الفقرتين الأولى والثانية في الرقبة”.

وتقترح أن الألم في الأذن وجانب الرأس ناتج عن ضغط على أعصاب النخاع الشوكي في تلك الحالة بسبب التهاب المفاصل.

وتنصح للتخفيف من أعراض هذه الحالة، بالاستلقاء على الظهر مع وضع وسادة خلف الرقبة، وكذلك إجراء تمرين روتيني والذي يتمثل بتدوير الرأس برفق على جانب واحد، لأن هذا يخفف مؤقتًا من الضغط على الأعصاب، كما تقول.

وفي حال لم تخف الأعراض تدعو الطبيبة المرضى لتشخيص حالاتهم عند أخصائي جراحة العمود الفقري أو طبيب أعصاب.